إغلاق مستوصف في مكناس بعد تفشي العدوى بين العاملين فيه



قامت السلطات المحلية بمدينة مكناس بإغلاق مستوصف صحي إثر ظهور حالات مؤكدة مصابة بفيروس كورونا المستجد بين العاملين فيه.

وحسب ما أفادته مصادر “الأيام24” فإن الإصابات المؤكدة في المستوصف المتواجد بحي سباتا في مكناس بلغ حصيلتها حتى الآن 5 حالات، ويتعلق الأمر بطبيبين وممرضتين وحارس أمن.

وخضع جميع العاملين في المستوصف الصحي للتحاليل المخبرية للتأكد من مدى انتشار العدوى داخله، وتتخوف السلطات من انتقالها إلى الأحياء عبر المرضى الذين يتابعون حالاتهم في هذا المؤسسة الصحية.

ووفق مصادر “الأيام24” فإن المستوصف سيبقى مغلقا لمدة 15 يوما إلى حين ضبط لائحة المخالطين ومتابعتهم طبيا للتأكد من الحالات المحتملة بينهم.

وحتى الساعة السادسة من مساء أمس الخميس، أكدت التحاليل المخبرية جهة فاس مكناس إصابة 202 بفيروس كورونا المستجد من بينهم 13 في مدينة مكناس، كما تعد هذه الجهة هي الثانية وطنيا من حيث عدد الحالات النشطة التي لا زالت تتلقى العلاج والرابعة من حيث عدد الحالات الحرجة والصعبة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً