عدد الحالات الحرجة يصل إلى 134 أغلبها تتواجد في 3 جهات



سجلت وزارة الصحة تزايدا في عدد الحالات النشطة في المستشفيات أغلبها تتركز في ثلاث جهات كما كشفت في التصريح اليومي على لسان معاذ لمرابط ارتفاع عدد الحالات الصعبة والحرجة.

وأوضح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاد لمرابط، أن مجموع الحالات النشطة التي تتلقى العلاج حاليا، فيبلغ 9277 حالة، أي بمعدل 25.5 لكل مائة ألف نسمة، ولم يطرأ على توزيعها أي تغيير حيث توجد غالبية الحالات النشطة بجهات الدار البيضاء سطات، وطنجة-تطوان-الحسيمة، ومراكش-آسفي، وفاس-مكناس بأكثر من 1000 حالة، بينما يوجد أقل عدد من الحالات النشطة بجهة كلميم واد نون (14 حالة).

ولفت المسؤول إلى أن مجموع الحالات الصعبة والحرجة الموجودة حاليا بأقسام الإنعاش والعناية المركزة يصل إلى 132 حالة، 57 منها تحت التنفس الاصطناعي.

وتتوزع هذه الحالات الصعبة والحرجة بين جهات الدار البيضاء-سطات (38 حالة من بينها 36 حالة تحت التنفس الاصطناعي)، ومراكش-آسفي (34 حالة من بينها حالتان تحت التنفس الاصطناعي)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (31 حالة من بينها خمس حالات تحت التنفس الاصطناعي)، والرباط-سلا-القنيطرة (13 حالة من بينها 7 حالات تحت التنفس الاصطناعي)، وفاس-مكناس (13 حالة من بينها 7 حالات تحت التنفس الاصطناعي)، وحالة خطيرة بكل من سوس ماسة، والجهة الشرقية، وكذا جهة درعة تافيلالت.

وسجل لمرابط أنه تم استثناء 20 ألفا و869 حالة من كونها مصابة بمرض كوفيد-19 بعد إخضاعها للتحاليل المخبرية اللازمة، ليرتفع إجمالي الحالات المستبعدة إلى مليون و458 ألفا و901 حالة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً