غضبة ملكية بمدينة الفنيدق



 

فتحت المفتشية العامة لوزارة الداخلية، تحقيقا عاجلا حول خروقات متعلقة بمجال التعمير في مدينة الفنيدق، على إثر الزيارة التفقدية التي قام بها الملك محمد السادس إلى المنطقة.

ويعرف قسم التعمير بجماعة الفنيدق “حالة طوارئ استثنائية”، حيث استشعر موظفون جماعيون خطر التحقيق في هذه الخروقات التي تهم “ظهور بنايات عشوائية ولا تحترم القوانين المنظمة لمجال البناء ببعض الأحياء”، وخاصة وجود بناية شاهقة مطلة على البحر بمدخل مدينة سبتة السليبة أثارت غضب الملك محمد السادس بعد قيامه بجولة صباحية بالمنطقة، حسب ما أوردته “بريس تطوان”، اليوم الأربعاء.

وكان عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية قد استدعى مساء الاثنين كل من محمد امهيدية الوالي الحالي لجهة طنجة تطوان الحسيمة والوالي السبق محمد اليعقوبي وعامل عمالة المضيق الفنيدق ياسين جاري للبحث في الظروف المحيطة بهذه البناية وفتح ملفات أخرى تهم انتشار البناء العشوائي بالمنطقة.

ومن المتوقع أن يكشف التحقيق عن معلومات خطيرة قد تعصف برؤوس مجموعة من المسؤولين على تدبير قطاع التعمير بالمنطقة.

وأشار مجموعة من الفاعلون المدنيون بمدينة الفنيدق في تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي أن البناية الشاهقة التي أثارت غضب الملك محمد السادس تشكل فقط “الشجرة التي تخفي غابة البناء العشوائي” الذي استشرى بالمنطقة في السنوات الماضية والذي ساهم فيه، حسب زعمهم “مجموعة من المسؤولين الترابيين بوزارة الداخلية إضافة إلى تواطؤ منتخبين بالجماعة الترابية طيلة العقد الماضي”.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. غضبة ملكية؟؟؟ أين نحن في العصور الوسطى

    1. KGB

      VIVE LE ROI .VIVE LE MAROC

  2. عزيز

    حنا غضبانين زمان هدا من اصحاب التعمير…
    مكينش الي خرج على البلاد من غيرهم

  3. أمين

    كم من غضبة ؟
    كم من فضيحة؟
    كم من سرقة؟
    كم من كذبة؟
    كم من رشوة؟
    كم من إبتزاز؟
    كم من إستفزاز؟
    و في جرائد الدول الغربية نقرأ كل صباح على المُنجزات و على التقدم التكنلوجي و حقوق الإنسان و على الإقتصاد القوي و كيف يزيدون في قوته,و المشاريع الضخمة التي تعبر عقود من الزمن.
    أما نحن ؟؟؟؟؟
    جوابي:تابعوا الأخبار …… البهدلة

    فهل يتم تقديم هذه الأكلة لفائدة عمال الجماعات أم إن الأمر مبالغ فيه؟ بحسب شكاية قدمها المستشار حمودة التايك، وضعت على مكتب عامل المحمدية بتاريخ 3 يوليوز 2020، فإن “أكل هؤلاء العمال كان يقتصر على علب السردين والخبز فقط، وَمِمَّا يجود عليهم به المواطن من شاي وخبز”.(هذا الخبر منشور على صفحة هسبريس بعنوان:صفقة “برقوق وبيستاش” لعمال التعقيم ضد “كورونا” تهز المحمدية.

اترك تعليق


إقرأ أيضاً