وزير إماراتي يكشف كواليس اتخاذ قرار ابن زايد للتطبيع مع إسرائيل



 

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، اليوم الجمعة، إن ردود الفعل من أهم عواصم العالم على اتفاق الإمارات مع إسرائيل “مشجعة”.

ونشر قرقاش تغريدة عن أن الاتفاق “عالج في تقدير هذه العواصم خطر ضم الأراضي الفلسطينية على فرص حلّ الدولتين”.

وأضاف “قرار الشيخ محمد بن زايد الشجاع يعبر عن واقعية نحن في أمس الحاجة لها. القرار الناجح فيه أخذ وعطاء وهذا ما تحقّق”.

​وكشف قرقاش كواليس قرار الاتفاق، قائلا “قرار الإمارات كان محل تداول منظم ونشط ضمن آلية صنع القرار في سياستنا الخارجية، وكعادة الشيخ محمد بن زايد اطلع على كافة الجوانب وقاد القرار ضمن رؤية استراتيجية تجمع بين الواقعية السياسية واستشراف جريء للمستقبل. قرار شجاع من قائد استثنائي”.

​وأضاف “بينما يبقى قرار السلام فلسطيني إسرائيلي بامتياز، أتاحت مبادرة الشيخ محمد بن زايد الجريئة، عبر إبعاد شبح ضم الأراضي الفلسطينية، المزيد من الوقت لفرص السلام عبر حل الدولتين، وتطوير العلاقات الطبيعية مقابل ذلك منحى واقعي تطرحه الإمارات بكل شفافية بعيدا عن المزايدات”.

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن، أمس الخميس، التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي بين إسرائيل والإمارات برعاية أمريكية، قائلا على حسابه الرسمي بـ”تويتر”: “انفراجة كبيرة اليوم! اتفاقية سلام تاريخية بين صديقينا العظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف ترامب في بيان أن “ممثلين من إسرائيل والإمارات سيلتقون خلال الأسابيع القادمة لتوقيع اتفاقيات شراكة في مجالات الاستثمار والسياحة والطيران المباشر والأمن”.

وأوضح أنه “بموجب الاتفاق سوف تعلق إسرائيل خططها لفرض السيادة على مناطق حددتها خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط”.

وفي السياق نفسه، طالبت القيادة الفلسطينية دولة الإمارات العربية المتحدة بالتراجع الفوري عن “إعلان التطبيع المشين” مع إسرائيل واصفة إياه بـ”الخيانة للأقصى”.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن القيادة الفلسطينية تدعو لعقد جلسة فورية لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لرفض إعلان التطبيع الإماراتي الإسرائيلي.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. فشريقة تانمرخوت فلايسطش

    كل من قام بتطبيع أو باتفاق سلام ستهدم له اسرائيل اراضيه وستأخذ ارضه وتطرده من ارضه فلقد صدقت يارسول الله عليك الصلاة والسلام فاسرائيل الأن ارضها من مصر الئ العراق بين النيل والرافدين فأين انت يا أيها الدجال وياجوج ومأجوج والدابة وإشراق الشمس من الغرب والدخان والمهدي المنتظر وسيدنا عيسئ فلقد طالت علينا يوم القيامة

اترك تعليق


إقرأ أيضاً