الحاجة الحمداوية تعلن اعتزال الغناء وتسلم المشعل لابنة عويطة



أعلنت المغنية المغربية الحاجة الحمداوية، عن اعتزالها للميدان الفني بعد مسيرة فنية طويلة مليئة بالانجازات .

 

وجاء الإعلان  عن الاعتزال في ندوة صحفية عقدتها الحمداوية رفقة ابنة سعيد عويطة ، كزينة من اجل  الحديث عن  إطلاق ديو غنائي مشترك بينهما .

 

وقالت الحاجة الحمدوية التي تعتبر من اهرام فن العيطة، إنها قررت الاعتزال بعد مسيرة طويلة من الغناء، مشيرة بالقول: “باركة عليا، عييت منقدرش، انحبس”.

 

وكشفت الحاجة الحمداوية ( 94 سنة)، أنها سلمت تراثها لابنة عويطة كزينة، لإعادة غناء ريبرطوارها الفني، والتصرف فيه كما تشاء، مبرزة أنها تتمتع بصوت جميل وخامة حساسة.

 

ولفتت الحاجة الحمداوية، إلى أنها تربطها علاقة خاصة بعائلة عويطة، حيث كان يزورها رفقة كزينة كل سنة، وتتقاسم معهم أغاني العيطة.

 

وعرفت الحمداوية بالكثير من الاغاني الشعبية الراسخة في أذهان الجمهور ، كما تميزت حياتها بالكثير من المطبات وسطع نجمها في الستينات والسبعينات من القرن الماضي .

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. hanin rachid

    لاحول ولاقوة الا بالله العظيم

  2. مليئة بالانجازات اكتشفت لقاح كرونا وانقذت العالم

    1. مغربي غيور على بلده

      لديها انجازات في علم الذرة وهي مستكشفت الجادبية الله ينعل اللي مايحشم 94 عام ربي طول ليها لعمر باش التوب وانتوما فاضحينها
      الإنجاز ات ايه يالوعد لقات لقاح ديال كورونا
      اتنازلات على البحوت ديالها لبنت اعويطة باش تكمل ليها البحت حظ موفق للجميع

  3. ANA

    وكشفت الحاجة الحمداوية ( 94 سنة)، أنها سلمت تراثها لابنة عويطة كزينة : مبروك علينا صار عندنا وراثة فنية من نوع جديد فالفن ) ؛
    السلامة ياربي حتى فالفن كاين الاحتيال، عادة اغانيها اصبحوا من الموروث الثقافي المغربي وكل مغربي له الحق يستنفع منهم بالاعراس )))))

    مشيرة بالقول: “باركة عليا، عييت منقدرش، انحبس” : اول مرة كنسمع مغربي (ة) كيقول باركة عليا

    صراحة كون غير حبستي وسكرتي هذاك الملف لم نعد نستحمل نشاز جديد والاسماء العريضة بلا جدوى

  4. عاتح

    حياتك ضاعت باللهو والفساد والسيئات 94 سنة وقلت باركة عليا وتزيدين في عدائك لمن خلقك وتعط مشعل البغي لبنت عويطة لتزيد في فسادك وفسادها فكيف ستكون حياتك الباقية بالعذاب وكيف سيكون عذاب قبرك وكيف ستلاقي ربك بالعذاب

اترك تعليق


إقرأ أيضاً