الحارس الشخصي لوزير الخارجية البريطاني ينسى سلاحه في طائرة



دومينيك راب وزير الخارجية البريطاني
Reuters
دومينيك راب وزير الخارجية البريطاني
استبعدت شرطة اسكتلنديارد حارس وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب من مهامه الميدانية، بعد أن ترك سلاحه على متن طائرة في مطار هيثرو غربي العاصمة لندن.وأفادت تقارير أن عامل تنظيف عثر على مسدس من طراز غلوك-19 محشوّ بالطلقات متروك على أحد مقاعد طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية المتحدة الأمريكية بعد هبوطها في لندن يوم الجمعة.وكان وزير الخارجية البريطاني في زيارة إلى واشنطن العاصمة للتحدث إلى ساسة أمريكيين حول بريكست.وقالت شرطة لندن إن تحقيقا داخليا في ملابسات الحادث يجري الآن.وشغّل عامل التنظيف نظام الإنذار عندما عثر على السلاح، بحسب صحيفة الصن البريطانية، لتصعد على الفور عناصر من الشرطة إلى الطائرة - قبل التوصل إلى أن السلاح تابع لأحد الضباط المكلفين بالحراسة اللصيقة لوزير الخارجية.وقال متحدث باسم استكلنديارد: "نحن على علم بالحادث ونأخذ الأمور بجدية بالغة. وقد استُبعد الضابط المعنيّ من المهام الميدانية ويجري تحقيق داخلي في ملابسات الحادث".الحارس الشخصي لديفيد كاميرون ينسى سلاحه المزود بالذخيرة في مرحاض طائرة وراكب يعثر عليه"حالة من الغفلة"قالت صحيفة الصن إن الضابط خلع جراب المسدس ووضعه على مقعده قبل أن يرافق الوزير خارجا من الطائرة - وترك المسدس وراءه.وقال رئيس شرطة اسكتلنديارد نِك آلدورث لبي بي سي إن هناك ضوابط صارمة فيما يتعلق بالأسلحة النارية، لكن الأخطاء البشرية واردة.وأضاف آلدورث: "هذه الواقعة ليست شائعة الحدوث، لكنها مع ذلك واردة. وهي إنما تحدث لأن النظام به عنصر بشري ربما يعمل تحت ضغط كبير أحيانا، لا سيما إذا كان عمله ضمن مهام عملياتية مسلحة".وقال آلدورث "يبدو أننا بصدد حالة من الغفلة سيدفع الضابط ثمنها من مسيرته المهنية. وسيُستبعَد من المهام الميدانية التي ربما يحب القيام بها، وللأسف لن يستطيع العودة إليها".وأكد آلدورث أن شرطة العاصمة تأخذ مثل تلك الأمور "بجدية تفوق تصوُّر البعض".وفي فبراير/شباط، خضع الحارس الشخصي لرئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون للتحقيق إثر تقارير تفيد بتركه مسدسه في مرحاض طائرة.وكان مسافر هو الذي عثر على المسدس في تلك الواقعة التي حدثت على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية البريطانية كانت قادمة من نيويورك إلى لندن.
مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً