بعد إصابة الوزير رباح..العدوى تنتقل لـ 5 من نوابه بجماعة القنيطرة



أصيب عدد من مخالطي عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة، بجماعة القنيطرة بعدوى فيروس كورونا.

وجاءت هذه النتائج بعض اكتشاف إصابة رباح بكورونا، ليتم حصر لوائح مخالطي الوزير بجماعة القنيطرة والوزارة التي يشرف عليها من قبل المصالح المختصة.

وكشفت النتائج الأولية للتحاليل المخبرية لمخالطي رباح، إصابة خمسة نواب لرئيس جماعة القنيطرة ومدير عام المصالح بفيروس كورونا.

وأوضح رباح من خلال تدوينة على صفحته الرسمية في الفايسبوك، “أن الإصابة بالفيروس في محيط العمل سواء بالوزارة أو جماعة القنيطرة جد محدود ، وأن مصالح الوزارة والجماعة ستستمر في أداء الواجب وخدمة المواطن كما دائما. ومن جهتي سأبذل قصارى جهدي لمتابعة العمل عن بعد حتى لا تتعطل مصالح المواطنين”.

وأضاف بخصوصه حالته الصحية بعد الإصابة بفيروس كورونا “حالتي الصحية و الحمد لله تتحسن باستمرار بما فيها الاعراض الأخرى التي لا علاقة لها بكوفيد والتي عانيت منها في اليوم الاول.”

 

ودعا وزير الطاقة، إلى أخذ الحيطة و الحذر والالتزام بشروط الوقاية وعدم الإستهانة بهذا الفيروس الذي اخترق العالم و أتعب كل الدول حتى الأكثر تقدما وحير العلماء والأطباء، مؤكدا أن الملك كان صريحا في خطابه مع شعبه عندما حذر من التهاون ودعا الجميع الى الالتزام والتعاون لمواجهة هذه الظروف القاسية التي لا أحد يستطيع التنبؤ بآثارها وافاقها.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً