أزمة كورونا تكبد السياحة المغربية خسائر تفوق 18 مليار درهم



 

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية بأن خسائر القطاع السياحي الناجمة عن أزمة فيروس كورونا (كوفيد -19) بلغت 3ر18 مليار درهم ، وذلك في متم السبعة أشهر الأولى من سنة 2020 ، ما يمثل تراجعا للعائدات بنسبة 1ر44 في المائة .

 

وأوضحت المديرية، في مذكرة حول الظرفية لشهر شتنبر، أنه بالنسبة لشهر يوليوز تراجعت العائدات بنسبة 1ر90 في المائة ، مضيفة أن الوصولات السياحية وليالي المبيت المسجلة في مؤسسات الإيواء المصنفة تراجعت ، نهاية يونيو 2020، ب 5ر63 في المائة و1ر59 في المائة على التوالي .

 

وبهدف التخفيف من الانعكاسات السلبية لأزمة كوفيد – 19 على القطاع السياحي وضمان إنعاشه ، تم في غشت الماضي التوقيع على عقد برنامج للفترة 2020-2022، يتضمن 21 تدبيرا، ويجمع الفاعلين العموميين والخواص على الصعيدين الوطني والجهوي .

 

على الصعيد الدولي ، وبحسب منظمة السياحة العالمية ، فإن 115 وجهة (53 في المائة من مجموعات وجهات العالم) خففت من قيود السفر .

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. ET SURTOUT LE TOURISMES SEXUELES HAHAHAHAAH

  2. عبد الوهاب عليوات

    اعتقد ان الارقام المعلنة بعيدة عن الحقيقة لانه كان يتم دوما الاعلان عن حجم كبير لل خل في القطاع السياحي لا يقل عن 14 مليار دولار سنويا في الاعوام الثلاث الماضية..
    وبالتالي تراجع عائدات السياحة بواقع 34 بالمئة فقط في 2020 معناه تراجع عائدات السياحة 6 مليار دولار اي 60 مليار درهم وهو ثلاثة اضعاف الرقم المعلن اعلاه على اساس تراحع ب 44 بالمئة..

اترك تعليق


إقرأ أيضاً