غياب الرئيس ولد عبد العزيز عن لقائين دوليين يثير الجدل في موريتانيا

2016/09/21 16:52 - الأيام24

غياب الرئيس ولد عبد العزيز عن لقائين دوليين يثير الجدل في موريتانيا

أثار تغيب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز خلال شهر سبتمبر الجاري عن حضور قمة عدم الانحياز والجمعية العمومية للأمم المتحدة الكثير من الجدل في الأوساط الموريتانية.


وكشفت مصادر إعلامية موريتانية أن بعض المراقبين المحليين وضع علامات استفهام حول أسباب تغيب الرئيس ولد عبد العزيز عن قمة دول عدم الانحياز الأخيرة ثم تغيبه كذلك عن اجتماعات الأمم المتحدة الجارية حاليا في نيويورك ، خصوصا وقد عرف عن ولد عبد العزيز شغفه الشديد بالأسفار حيث حرص وقبل هاتين المناسبتين و منذ استولي علي السلطة في 8 أغشت 2008 علي تمثيل البلاد شخصيا في معظم القمم التي توجه إليه الدعوة للمشاركة فيها !.


المصادر الموريتانية اختلفت حول تقديم تفسير مقبول ومنطقي لغياب الرئيس ولد عبد العزيز عن تلك الاجتماعات، فهناك من قال إن الوضع الأمني وحالة الإرباك التي خلفتها جولة زعيم حركة" إيرا" المعارض بيرام ولد اعببدي في إفريقيا والاستقبال الرسمي الذي حظي به هناك ربما كان وراء تعليق ولد عبد العزيز لجميع أسفاره خارج البلاد.


مصادر أخرى  ذهبت إلي أن السبب في تغيب الرئيس عن الاجتماعين الدوليين الكبيرين يعود إلي انشغالات أهمها الإعداد لتغيير كبير وواسع في الحكومة لمواجهة الأزمة السياسية والاقتصادية التي تعيشها البلاد إلى جانب  توقيت الحوار السياسي بين النظام والمعارضة والذي أصبح علي الأبواب .

 

تعليقات الزوار ()

dmodal

جميع الحقوق محفوظة © الأيام24 2019

loading

To Top