خلافا لكل التوقعات.. في هذه المدينة سيكمل ولي العهد دراسته الجامعية



ينتظر أن يكمل ولي العهد الأمير مولاي الحسن دراساته الجامعية في المغرب، إذ ينتظر أن يلتحق بإحدى الجامعات المغربية الحديثة.

وخلافا لكل التوقعات التي تحدثت من قبل عن التحاقه بجامعة الرباط على خطى والده  الملك محمد السادس او عمه الأمير مولاي رشيد، فيما ذهب البعض إلى كونه سيلتحق بمدرسة مراكش الجوية، فقد وضع الأمير مولاي الحسن  جامعة محمد السادس المتعددة التخصصات بمدينة بن جرير نصب عينيه، وفق ما كشفته مجلة (MI) الفرنسية.

وتقع الجامعة التي انشأها المكتب الشريف للفوسفاط، دشنها الملك محمد السادس مطلع العام  2017 ، في قلب المدينة الخضراء لبنجرير  .

وترتكز هذه الجامعة من الجيل الجديد على خمسة مبادئ مؤسسة، هي البحث التطبيقي، الابتكار والمقاولة، الإجابة على رهانات التنمية السوسيو- اقتصادية بالقارة الإفريقية، تبني مقاربة تشاركية، الانفتاح على العالم مع تكريس الامتداد الوطني، الاستحقاق والإنصاف الاجتماعي.

وتطمح الجامعة، من خلال برامج للبحث المستهدف (الماء، الفلاحة والبيئة، الموارد المائية والأمن الغذائي، البيوتكنولوجيا والهندسة البيو- طبية، الهندسة، التعمير وإعداد التراب، الهندسة الصناعية والكيميائية، والطاقات المتجددة)، لتقديم إجابات على التحديات والرهانات الجوهرية التي تواجهها القارة الإفريقية، من قبيل الأمن الغذائي، والتنمية الاقتصادية، والتصنيع المستدام، والسياسة العمومية.

وتشتمل هذه المؤسسة، التي تعتمد نموذجا للتعليم والبحث موجه بشكل كلي نحو الابتكار والتجريب، على مجموعة من البنيات والمرافق، لاسيما مدرسة للتسيير الصناعي، ومركز للبحث، ومركز للمؤتمرات، وإقامات جامعية، ومركب رياضي، وهي البنيات التي تم تصميمها وفق هندسة حديثة تتماشى مع مفاهيم الاستدامة واقتصاد الطاقة وتوفر جميع وسائل الراحة الضرورية للطلبة.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. who cares

اترك تعليق


إقرأ أيضاً