“دوزيم” تطلق أول برنامج مغاربي مخصص للمقاولات الناشئة



 

تطلق القناة الثانية (دوزيم) بشراكة مع “إنوي”، برنامج “شكون غادي يستثمر في مشروعي؟”، وهو أول برنامج مغاربي يضع المقاولات الناشئة والمستثمرين وجها لوجه، ويساهم في تعزيز الاقتصاد الرقمي الجديد ودعم نمو المقاولات الناشئة المغربية.

 

وذكر بلاغ مشترك لدوزيم وإنوي، أن “شكون غادي يستثمر في مشروعي؟”، باعتباره فرصة حقيقية للتعريف بالمقاولات الناشئة وتمويلها وتأطير حس المقاولة لدى الشباب، يعد برنامجا شاملا يعتمد على مفهوم بسيط، حيث يسمح خلال كل برايم بلقاء بين مؤسسي المقاولات الناشئة و5 مستثمرين مغاربة من القطاع الخاص “Business Angels”، الذين يجسدون الدينامية والإبداع والنجاح المغربي.

 

وسيمنح هؤلاء المستثمرون فرصة للمواهب الشابة وسيكونون على استعداد لاستثمار المال والوقت والمهارات من أجل المقاولات الناشئة الواعدة.

 

ويمكن للمتقدمين أيضا الاعتماد على دعم صندوق الضمان المركزي بوصفه شريكا في الاستثمار، ووكالة التنمية الرقمية والفدرالية المغربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأوفشورينغ.

 

وسيتم بث إجمالي 6 برايمات من برنامج “شكون غادي يستثمر في مشروعي؟” على القناة الثانية، من 24 نونبر إلى غاية 29 دجنبر المقبل.

 

وتم الكشف عن كواليس اختيار 24 مرشحا ومراحل تحضيرهم للبرايمات في 20 أكتوبر الجاري، وذلك من خلال كبسولات يومية تبث على القناة الثانية.

 

وستواكب “إنوي”، بدورها، هذا البرنامج الطموح من خلال سلسلة من المحتوى الرقمي المصمم خصيصا لهذه المناسبة، والذي يبث على منصتها المخصصة للمقاولة: “inwi innov”.

 

وسيتم تقديم شهادات من مقاولين شباب ونصائح الخبراء، وكذلك أفضل الممارسات التي يجب اعتمادها من أجل ضمان نمو مستدام للمقاولة الناشئة.

 

ويستجيب برنامج “شكون غادي يستثمر في مشروعي؟”، الذي يقدمه مهدي بخاري، لأهم حاجيات المقاولين المغاربة الشباب: وهي التعريف بمقاولتهم الناشئة والحصول على التمويل والاستفادة من الدعم المصمم خصيصا من طرف مقاولين ناجحين.

 

ويعكس هذا البرنامج التزام القناة الثانية، بصفتها وسيلة إعلام مواطنة ذات منفعة عامة، بمرافقة حاملي المشاريع وتعزيز منظومة المقاولة المغربية. كما يمثل استمرارية للجهود التي تبذلها دوزيم من أجل زيادة الوعي بروح المقاولة لدى الشباب بالمغرب، فضلا عن تسليط الضوء على الأفكار المبتكرة والمشاريع الإبداعية ذات القيمة المضافة.

 

من ناحية أخرى، يمثل “شكون غادي يستثمر في مشروعي؟” استمرارا منطقيا لنهج إنوي كفاعل رئيسي في دعم المقاولة الرقمية والمبتكرة. وباعتباره مرافقا للتحول الرقمي للاقتصاد المغربي وإدماجه الرقمي، فإنه يواكب تطوير وتسويق المشاريع الرقمية المبتكرة والمستدامة من خلال الدعم العملي والمواكبة الاستراتيجية للمقاولين المغاربة.

 

وتزداد أهمية هذه المبادرة في السياق الحالي المرتبط بالأزمة الصحية، حيث تلعب التكنولوجيا الرقمية دورا رئيسيا في مواجهة تداعيات كوفيد-19.

 

وتدير إنوي، اليوم، منظومة مبدعة ومبتكرة لخدمة المقاولات والمقاولين. وقد تمت مواكبة أكثر من 1000 مقاول شاب من خلال برنامج “inwi innov”، بالإضافة إلى 50 شركة ناشئة استفادت من حلول إنوي لتنفيذ وإطلاق ابتكاراتها الرقمية في السوق. هذا، وتتم دراسة أكثر من 200 مشروع مبتكر، كل سنة، في إطار برامج دعم الابتكار الرقمي لإنوي.

 

تجدر الإشارة إلى أن برنامج “شكون غادي يستثمر في مشروعي؟” هو إقتباس للبرنامج الياباني “Money Tigers”، الذي تم تم إقتباسه وبثه في أكثر من 40 بلدا، بما في ذلك الولايات المتحدة على قناة NBC تحت اسم “Shark Tank” وفي إنجلترا على قناة BBC2 تحت اسم “Dragon’s Den” وفي فرنسا كذلك على قناة M6، تحت اسم “Qui veut être mon associé?”.

 

وتم إنتاج برنامج “شكون غادي يستثمر في مشروعي؟” بشكل مشترك من طرفSmart Studio كمنتج سمعي بصري والمقاولة الناشئة LaFactory كفاعل خبير في منظومة الإبتكار والتكنولوجيا الرقمية والمقاولات الناشئة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً