بلاغ الداخلية .. لهذا تم التشديد في عبور مدينة الدارالبيضاء دون غيرها



أصدرت عمالة الدارالبيضاء اليوم الجمعة  بلاغا  مهما يخص السفر من وإلى الدارالبيضاء ، إذ اصبح لزاما على المسافرين  العابرين لمدينة الدارالبيضاء والذين لايتوفرون على رخصة التنقل الالتزام بالتدابير الاحترازية المتخذة للحد من انتشار وباء كوفيد-19.

 

البلاغ جاء تفعيلا للمقتضيات التنظيمية القاضية بإغلاق منافذ عمالة الدار البيضاء وإخضاع التنقل من وإليها لرخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة.

 

وسيكون على المسافرين من مختلف المدن المغربية والمتوجهين صوب باقي المدن عبر مدينة الدار البيضاء، إلى ضرورة سلك الطريق السيار المداري الخارجي الموجود شرق العاصمة الاقتصادية.

 

وأوضح البلاغ، ان هذا الإجراء يدخل ’’ تحت طائلة تطبيق المقتضيات الزجرية المنصوص عليها في أحكام المرسوم المتعلق بحالة الطوارئ الصحية.’’

 

وجاء اختيار الدار البيضاء بالنظر إلى الحالة الوبائية المتصاعدة بها ، حيث تُواصل الجهة  التصدر  من حيث عدد الإصابات الجديدة بكوفيد19 المسجلة خلال الأربعة والعشرين ساعة الماضية، بـ2011 حالة،  وفق اخر احصائيات لوزارة الصحة .

 

و نالت الدار البيضاء الكبرى وحدها  الى حدود امس،  1530 إصابة، و116 بالنواصر، و104 بالمحمدية، و70 ببرشيد، و71 بسطات، و52 بالجديدة، و38 بمديونة، و28 ببنسليمان، و2 بسيدي بنور.

 

كما ان عطلة ’’ذكرى المولد النبوي الشريف ’’ والعطلة المدرسية التي تبدأ يوم 25 اكتوبر الجاري  يمكنها أن تعيد سيناريو عطلة  عيد الأضحى،  وما تلاها من تطورات وبائية في المغرب.

 

وتمثل الدار البيضاء وهي كبرى حواضر المملكة، ما يقرب من ربع سكان المغرب، بالعودة لاحصاء السكان الخاص بسنة 2014، إذ سجلت ما مجموعه 6 ملايين و800 الف نسمة، وهو رقم من المؤكد انه ارتفع خلال الست سنوات الأخيرة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً