ماكرون يتعهد بمضاعفة قوات الأمن ويعلق : لن نرضح للإرهاب



قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، إن “فرنسا تتعرض للهجوم”، وهو يتعهد بزيادة قوات الامن في لتعزيز حماية أماكن العبادة، بما فيها الكنائس، وكذلك  المدارس.

 

وأوضخ ماكرون، في كلمة له من أمام كنيسة نوتردام، إن نيس تعرضت لهجوم من “إرهابي إسلامي”، في إشارة إلى الهجوم الذي وقع صباح اليوم بالقرب من الكنيسة، والذي أسفر عن مقتل سيدتين ورجل.

 

وأكد الرئيس الفرنسي أنه “إذا تعرضنا لهجوم فهذا بسبب قيمنا الخاصة بالحرية ورغبتنا في عدم الرضوخ للإرهاب”.

 

ووضعت حادثة نيس فرنسا في أعلى درجات التأهب، وتأتي في وقت يشهد توترًا شديدًا بسبب إعادة نشر صحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة للرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد.

 

وأكد ماكرون أنه من المقرر نشر أكثر من ضعف عدد الجنود المنتشرين حاليا للحماية من الهجمات.

 

وجاء إعلان ماكرون عن زيادة عدد الجنود في عمليات الانتشار من حوالي 3 آلاف حاليا إلى 7 آلاف، بعد ساعات من الهجوم في نيس الواقعة على البحر المتوسط.

 

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً