سلطات سبتة تنتشل جثة مغربي في عقده السادس من البحر



انتشل الحرس المدني الإسباني بمدينة سبتة، أمس الخميس، جثة مواطن مغربي في عقده السادس كانت تتدحرج بين أمواج شاطئ المدينة.

واتضح أن الجثة تعود لمواطن مغربي يبلغ من العمر 62 عاما وكان يعيش في سبتة في الشهور الأخيرة، فتم نقل جثته إلى مستودع الأموات.

ويظهر من خلال التحقيقات الأولية أن المعني بالأمر فارق الحياة نتيجة الغرق، لكن لا يُعرف ما إن كان ذلك بشكل عرضي خلال محاولة للهجرة أو عمل إجرامي.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذه هي الجثة الثالثة لمواطنين مغاربة لفظهم شاطئ سبتة في أقل من شهر.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً