قمة العشرين ستوزع ملياري جرعة لقاح كورونا



قالت المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل، السبت، إن منصة مجموعة العشرين ستقوم بتوزيع 2 مليار جرعة لقاح كورونا على العالم.

وأضافت ميركل خلال مشاركتها في فعالية مصاحبة على هامش قمة القادة لمجموعة العشرين، حول تعزيز التأهب للجوائح، أن “الاستجابة العالمية لمكافحة كورونا ضرورية”.

وهيمن موضوع كورونا واللقاحات، التي تسارعت وتيرة الإعلان عنها في الفترة الأخيرة، على كلمات قمة العشرين التي تنعقد افتراضيا، وافتتحها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز من خلال تأكيده على ضمان توزيع عادل للقاحات.

وقال العاهل السعودي في كلمته الافتتاحية للقمة، السبت، إنه ينبغي على قادة دول القمة العمل على تهيئة الظروف التي تتيح الوصول للقاحات بشكل عادل وبتكلفة ميسورة لتوفيرها لكافة الشعوب إلى جانب أدوات أخرى لمحاربة جائحة كوفيد – 19.

وأضاف الملك سلمان “نستبشر بالتقدم المحرز في إيجاد لقاحات وعلاجات وأدوات التشخيص لفايروس كورونا، إلا أن علينا العمل على تهيئة الظروف التي تتيح الوصول إليها بشكل عادل وبتكلفة ميسورة لتوفيرها لكافة الشعوب. وعلينا في الوقت ذاته أن نتأهب بشكل أفضل للأوبئة المستقبلية”.

من جانبه، شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة ضمان وصول اللقاحات إلى الجميع. وأضاف بوتين، في كلمته، أن “التحديات التي واجهتها البشرية في عام 2020 غير مسبوقة والجائحة تسببت في أزمة اقتصادية نظامية لم يشهدها العالم منذ الكساد العظيم”.

وتابع قائلاً إنه “يجب توفير لقاحات كورونا للجميع، ومستعدون لإمداد الدول المحتاجة بلقاحاتنا”.

وأضاف أن “سلامة الناس يجب أن تكون على رأس الأولويات في جهود تطوير لقاحات كورونا رغم التنافس المحتمل”.

ويتصدّر جدول أعمال القمة عمليات الشراء والتوزيع العالمي للقاحات والأدوية والاختبارات بالدول منخفضة الدخل التي لا تستطيع تحمل هذه النفقات وحدها. وسيحث الاتحاد الأوروبي مجموعة العشرين على استثمار 4.5 مليار دولار للمساعدة في هذا الصدد.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً