أسعار الأعلاف تعمق معاناة مربي الدواجن في زمن كورونا



عمقت أثمنة الأعلاف التي ارتفعت بشكل غير مسبوق من معاناة مربي الدواجن في المغرب ، خاصة بعد الازمة التي ضربت القطاع في مستهل جائحة كورونا.

 

وكشفت الجمعية المغربية لمربي الدواجن، في بلاغ توصلت الأيام24 بنسخة منه  أن الزيادة المفاجئة في أثمنة الأعلاف المعلنة من شركات الأعلاف، التي بلغت من 0.25 الى 0.5 سنتيم، ستزيد من رفع تكلفة الانتاج، مضيفة أن هذه الزيادة غير مبررة، خصوصا في المرحلة الحالية التي عرف فيها المربي انتاكاسات كبيرة، جراء تداعيات الجائحة وما خلفته من خسائر مادية على المربيين.

 

ووجد مربو الدواجن انفسهم بين ’’مطرقةانخفاض أثمنة بيع الدجاج بالسوق، وسندان ارتفاع أثمنة الكتاكيت، والزيادة الغير المتوقعة في أسعار الاعلاف”. يضيف البلاغ.

 

وأكدت الجمعية أن أثمنة الدجاج عادت للإنخفاض مرة أخرى مكرسة لأزمة جديدة، ستزيد من تفاقم معاناة المربين الذين عانوا الأمرين طيلة السنة جراء تداعيات جائحة كورونا.

 

 

وأوضحت الجمعية، أن الارتفاع المهول لأثمنة الكتكوت، تزامنت مع ارتفاع أثمنة الدجاج بالسوق في الفترة السابقة، حيث بلغ ثمن الكتكوت من 5.5 الى 6.5 دراهم، بالسوق السوداء في غياب لتطبيق القانون الملزم للمحاضن، بعدم بيع الكتكوت إلا للضيعات المرخصة.

 

 

وحملت الجمعية المهنية، ما وصل إليه القطاع من مشاكل كبيرة إلى الجهات الوصية، مؤكدين على أن الواقع يكرس لإستمرار العشوائية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً