الانفصالية أمينتو حيدر تغادر التراب الوطني



غادرت الناشطة الموالية لجبهة البوليساريو الانفصالية، أمنيتو حيدر، التراب الوطني عبر مطار الحسن الأول في مدينة العيون بعد أن مُنعت قبل أيام من صعود الطائرة المتوجهة إلى جزر الكناري.

السلطات رفضت السماح لأمينتو حيدر مغادرة المملكة بسبب ثبوت إصابتها بفيروس كورونا المستجد وخرقها للعزل الصحي الذي كان من اللازم أن تخضع له، ورغم أن ابنها سُمح له بالسفر فإن الناشطة الانفصالية صورت مقطع فيديو من داخل المطار وقالت إن سلطات المملكة تضايقها وتستهدفها.

وجرى السماح لها بالسفر إلى جزر الكناري وهي الحاملة لجواز السفر المغربي بعد أن تأكد من خلال التحاليل المخبرية أن جسدها أصبح خاليا من فيروس كورونا المستجد.

وكانت حيدر في طريقها إلى  لاس بالماس يوم 19 نونبر الماضي أياما قليل بعد التحرك العسكري المغربي في المنطقة العازلة من معبر الكركرات، فاستغلت الوضع ونشرت مقطع فيديو من داخل المطار تصف فيه المملكة بـ”الاحتلال” وهاجمت مؤسسات الدولة.

ويذكر أنها  موضوع بحث قضائي بقرار من الوكيل العام للملك لدى استئنافية العيون لمشاركته في تأسيس منظمة انفصالية داخل الصحراء المغربية وتسمى “الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي”.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. تجري ها من الحقوق المدنية بسبب موقفها

اترك تعليق


إقرأ أيضاً