73 جنازة جديدة بسبب “كوفيد-19” ونسبة الوفيات تستقر



سجل المغرب، إلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة، 73 حالة وفاة إضافية، خلال الـ24 ساعة المنصرمة، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات بالمملكة جراء فيروس كورونا في المغرب إلى 6136 .

وتعد حصيلة الوفيات هذه من بين أعلى الارقام المسجلة في يوم واحد منذ بداية تفشي جائحة كورونا في المغرب.

واستقرت نسبة الوفيات بين الحالات المؤكدة في المغرب إلى 1.64 بالمائة.

وسبق لوزير الصحة، خالد آيت الطالب، أن كشف ارتفاع حالات الوفيات بالمملكة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد يرجع إلى الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات ودخول مجموعة من الأقاليم في المرحلة الثالثة من انتشار الفيروس.

وأبرز آيت الطالب أن “الارتفاع الذي لاحظناه في عدد حالات الوفيات في بلادنا مرده إلى الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات الذي رافق الرفع المتقدم للحجر الصحي، مع دخول مجموعة من الأقاليم في المرحلة الثالثة من انتشار الفيروس وهي مرحلة الانتقال الجماعي.”

وتابع بالقول “فكلما ارتفع عدد الحالات، ترتفع معه الحالات الصعبة وترتفع كذلك الوفيات، وهذا ما يؤكده معدل الفتك على المستوى الوطني، الذي بقي مستقرا طيلة أشهر في 1,7 بالمائة، الذي يعتبر من بين المعدلات المنخفضة في العالم، الذي تصل فيه نسبة الإماتة إلى 2.5 في المائة، بالرغم من الارتفاع اليومي لحالات الإصابة.

سجل المغرب، إلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة، 73 حالة وفاة إضافية، خلال الـ24 ساعة المنصرمة، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات بالمملكة جراء فيروس كورونا في المغرب إلى 6136 .

وتعد حصيلة الوفيات هذه من بين أعلى الارقام المسجلة في يوم واحد منذ بداية تفشي جائحة كورونا في المغرب.

واستقرت نسبة الوفيات بين الحالات المؤكدة في المغرب إلى 1.64 بالمائة.

وسبق لوزير الصحة، خالد آيت الطالب، أن كشف ارتفاع حالات الوفيات بالمملكة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد يرجع إلى الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات ودخول مجموعة من الأقاليم في المرحلة الثالثة من انتشار الفيروس.

وأبرز آيت الطالب أن “الارتفاع الذي لاحظناه في عدد حالات الوفيات في بلادنا مرده إلى الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات الذي رافق الرفع المتقدم للحجر الصحي، مع دخول مجموعة من الأقاليم في المرحلة الثالثة من انتشار الفيروس وهي مرحلة الانتقال الجماعي.”

وتابع بالقول “فكلما ارتفع عدد الحالات، ترتفع معه الحالات الصعبة وترتفع كذلك الوفيات، وهذا ما يؤكده معدل الفتك على المستوى الوطني، الذي بقي مستقرا طيلة أشهر في 1,7 بالمائة، الذي يعتبر من بين المعدلات المنخفضة في العالم، الذي تصل فيه نسبة الإماتة إلى 2.5 في المائة، بالرغم من الارتفاع اليومي لحالات الإصابة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً