فيديو جنسي بطلته شابة عشرينية يثير الغضب وشرطة تطوان تتحرك



انتشر فيديو يوثق لممارسات جنسية شاذة بطلته فتاة عشرينية في تطوان، وأعاد إلى الواجهة سؤال المسؤولية الأخلاقية للمجتمع للحد من ظاهرة نشر هذه الفضائح في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

وحسب مصدر محلي فإن الشرطة القضائية التابعة لأمن تطوان أوقفت الشابة التي ظهرت في الفيديو مع شخص لم يكشف ملامح وجهه وكان يحمل هاتفا يصور به العملية الشاذة، وبعد تسرب المقطع القصير نشره الآلاف من مستعملي تطبيق واتساب ومنصة فيسبوك.

ووفق المصدر ذاته فإن الموقوفة في العشرينيات من عمرها ولها طفلين وهي في حالة طلاق جرى توقيفها بعد صدور أمر من النيابة العامة، أما الشخص الآخر في الفيديو فالبحث عنه لا يزال جاريا.

ظاهرة تسريب الفيديوهات أو تصوير العلاقات الحميمية انتشرت كثيرا مع تطور كاميرات الهواتف النقالة، استغلها عدد من الأشخاص في عمليات الابتزاز وآخرون يرون أن المجتمع يتحمل مسؤوليته في مثل هذه الفضائح ويقولون إن مقاطعتها وصرف النظر عنها هو التصرف السليم.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً