كورونا أم شيء آخر؟..العملية الجراحية التي عجلت بمغادرة تبون للجزائر



نقلت صحيفة “الخبر” الجزائرية عن مصدر مطلع، أن الرئيس عبد المجيد تبون سيعود قريبا إلى ألمانيا لمتابعة العلاج أو “إجراء عملية جراحية طفيفة على مستوى الرجل إن استدعى الأمر ذلك”.

وأوضح المصدر أن الجبيرة التي وضعها الطاقم الطبي الألماني على رجل الرئيس الجزائري كانت بسبب تبعات إصابته بفيروس كورونا.

وأضاف: “ليس هناك داع للقلق، فقد كان للرئيس منذ عودته نشاطات مكثفة، وتأجيل علاج قدمه دليل على أن الحالة ليست مستعجلة طبيا”.

وكان التلفزيون الجزائري الرسمي أعلن في 29 دجنبر أن الرئيس تبون عاد إلى البلاد “سالما معافى” بعد تلقيه العلاج من “كوفيد-19” بأحد المستشفيات الألمانية.

وأثار غياب تبون منذ نهاية أكتوبر تكهنات بخصوص قدرته على إكمال ولايته الأولى.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً