ساعات الجحيم تحت ركام 3 طوابق للناجي الوحيد بدرب مولاي الشريف



 

ياسين واحد من الضحايا والناجي الوحيد منن كارثة درب مولاي الشريف بالحي المحمدي بالدار البيضاء والتي شهدت انهيار منزل من ثلاث طوابق ، وأصيب بجروح متفاوتة الخطورة على مستوى الرأس والوجه و كسور عدة بجسمه ،عندما ظل محاصرا تحت الركام، غير قادر على الحراك.

 

الفيديو يختصر الكارثة التي حلت بالحي المحمدي من جراء انهيار منزل بثلاث طوابق فوق سكانه، والذي وصلت تداعياته للمنزل المجاور، والذي انهار بدوره وسط دهول وهلع المواطنين، حيث خلف ثلاث ضحايا رجل وامرأة وطفل، وفق ما عاينته كاميرا “الأيام 24”.

 

ويروي ياسين في الفيديو تفاصيل ساعات الجحيم التي قضاها تحت الركام، وسط حالة من الهلع وألم ضلوعه المكسرة، يناشد من يساعده وينتشله بكل ما تبقى له من قواه التي خارت وهو ينتظر الموت في أية لحظة.

 

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً