على لسان عمير بيريتس..خطة مغربية اسرائيلية لدخول أسواق دول عربية



كشف وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي عمير بيرتس أن بلاده تهدف إلى إنشاء شركات مغربية إسرائيلية في كل من فلسطين والإمارات العربية المتحدة والبحرين، من أجل تطوير العلاقات الاقتصادية في شتى المجالات

وفي حوار مع جريدة “ليكونوميست” الناطقة بالفرنسي، عبر الوزير الإسرائيلي عن رغبة بلاده في الاستفادة من خبرات المغرب وموقعه الجغرافي الاستراتيجي الذي من شأنه أن يساهم في تقريب الصناعات الإسرائيلية لأسواق جديدة، مما يمثل دافعا قويا للشركات التي تريد الاستثمار، على حد قوله.

 

وشجع المسؤول الإسرائيلي رجال الأعمال المغاربة للاستثمار في إسرائيل مؤكدا أنها تؤوي أزيد من 500 مؤسسة دولية، اختارت أن تنشئ مراكز البحث والتطوير بتل أبيب، خاصة في التكنولوجية الحديثة.

ورفض الوزير الإسرائيلي ذو الأصول المغربية الحديث عن وجود تنافس بين الاقتصادين، بل شدد على أنهما متكاملين قائلا:” المغرب سيستفيد من خبرات إسرائيل في التكنولوجيا وستنقل خبراتها في الذكاء الاصطناعي والفلاحة وتدبير الماء، بينما لدى إسرائيل الكثير لتتعلمه من القوة الكبيرة للمغرب في مجال صناعة السيارات، بالإضافة إلى تموقعه في ساحة تبادل استراتيجي”.

وعن إمكانية التوقيع على اتفاق للتبادل الحر، أكد بيرتس أن الطرفين يطمحان لإيجاد صيغة مناسبة في القريب العاجل، ستعمل على تحضيرها لجان مشتركة خاصة، مشيرا إلى أن الحكومة الإسرائيلية أبدت استعدادها لتوفير الظروف الممكنة لتطوير العلاقات الاقتصادية مع المغرب.

ي.ع

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً