“الأيام 24” ترسم مسار الرحلة الطويلة للقاح من مومباي إلى الدار البيضاء



بات المغرب أقرب من أي وقت مضى من الشروع في تلقيح المغاربة ضد فيروس كورونا المستجد، بعد أسابيع من وضع الاستراتيجية الوطنية للتلقيح، وما تلاها من جدل حول التاريخ المحدد لانطلاق التطعيم.

 

حسب المعلومات التي استقتها “الايام 24” من مصدر مسؤول، فإن مطار محمد الخامس بالدار البيضاء يستعد لاستقبال أولى جرعات لقاح “أسترازينيكا” و”أوكسفورد” البريطاني نهاية الاسبوع الحالي على متن طائرة “دريم لاينر 787-9” خاصة بالشحن، تنطلق غدا الجمعة نحو مطار شاهترباتي شيفاجي الدولي بمومباي مع الساعة السادسة والنصف مساءا، على أن تعود السبت 16 يناير مع الساعة الرابعة والنصف مساءا، محملة باللقاح المنتظر منذ الشهر الماضي.

 

ويقود هذه الرحلة 6 أشخاص بالتناوب، ما بين ربابنة وقباطنة وقائد مقصورة، تابعين للخطوط الملكية المغربية.

 

ورخصت وزارة الصحة بشكل مستعجل للقاح “أسترازينيكا” البريطاني، إثر تأخر وصول اللقاح الصيني الذي اقتناه من شركة “سينوفارم” الصينية، بيد أن الجرعات ستصل من الهند، التي تقوم بتموين اللقاح من خلال مختبر “معهد سيروم” في مدينة بون الهندية بترخيص من “أسترازينيكا” البريطاني، عكس ما تم الإعلان عليه في الاتفاق المبدئي شتنبر الماضي، الذي ينص على أن اللقاح سيتم إنتاجه من قبل مختبرات “آر فارم” في موسكو الروسية.

 

وأوكلت “أسترازينيكا” مهمة إنتاج اللقاح للمختبر الهندي، إذ يعتزم تصنيع أزيد من مليار جرعة، في الوقت الذي يدرس فيه المختبر التكلف بتوزيع الجرعات من خلال اتفاقيات ثنائية مع بعض الدول، بما فيها المغرب.

 

ولا يقل فعالية اللقاح البريطاني، الذي رخصت لاستعماله العديد من بلدان العالم، عن اللقاح الصيني، سواء في محاربة فيروس «كوفيد 19» أو السلالة الجديدة المتحورة منه، كما أنه سهل التخزين ولا يتطلب درجات حرارة متدنية جدا، وذلك على الرغم من كلفته المنخفضة مقارنة بباقي اللقاحات، والتي ترجع إلى نوعية التقنية المستعملة في تصنيعه، والتي لم يتم الاعتماد خلالها على الفيروس الخام.

 

ي.ع

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً