كأس العالم لكرة اليد.. تدخل تاريخي في مباراة المغرب والجزائر



ظهر حكم الفيديو المساعد “var” في كأس العالم لكرة اليد بمصر، للمرة الأولى للبت في حالة طرد خلال مباراة المغرب والجزائر، وهو ما اعتبرته وسائل الإعلام تدخلا تاريخيا.

 

وتطبق تقنية الفيديو للمرة الأولى في تاريخ بطولة كأس العالم لكرة اليد، في نسخة استثنائية من مختلف الوجوه على الملاعب المصرية، وتقام خلف أبواب مغلقة دون حضور جماهيري بسبب فيروس كورونا.

 

وطرد الحكمان اللاعب محمد أمين بن طالب صانع الألعاب في المنتخب المغربي، بعد 4 دقائق فقط من بدء المباراة، بعدما دفع نظيره الجزائري رضواني صقر، واحتسب الحكم ركلة جزاء للأخير، لكنها ضاعت.

 

ووفقا لقوانين كرة اليد، لا يحق للاعب المطرود بكارت أحمر المشاركة في المباراة بعد إقصائه مرة أخرى، ويستبدل بلاعب آخر بعد دقيقتين، لكنه يحق له الظهور بشكل طبيعي في المباراة التالية.

 

ويحتسب خطأ الفار في كرة اليد بالتشاور بين حكمي الملعب، وليس عن طريق حكم واحد كما يحدث في كرة القدم.

 

وشهدت المباراة في افتتاح لقاءات المجموعة السادسة العديد من الالتحامات القوية وإيقاف دقيقتين بالجملة بسبب الأخطاء العديدة.

 

وانتهى الشوط الأول بتفوق واضح للمنتخب الوطني بنتيجة 15-8 على الجزائر، قبل أن تفوز هذه الأخيرة بـ24-23.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. مشكلتكم انكم لا تعترفونا بالهزيمة خاصتا إذا جاءت على يد الجزائر ياللأسف

اترك تعليق


إقرأ أيضاً