خطوة أمريكية جديدة تجاه الصحراء المغربية



 

في خطوة جديدة، تؤكد جدية والتزام أمريكا بقراراتها اتجاه المغرب، نظمت الولايات المتحدة والمغرب مؤتمرا وزاريا، اليوم الجمعة، عبر تقنية الفيديو، بشأن دعم حل الحكم الذاتي بالصحراء المغربية.

 

وأكد مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد شينكر أن الحكم الذاتي هو الإطار الوحيد للحل في الصحراء المغربية، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع هو إشارة إلى حكمة خطة الحكم الذاتي بالصحراء المغربية.

 

من جهته، قال وزير الخارجية ناصر بوريطة، إن الاجتماع يرسل إشارة مهمة إلى أن الاستقرار والسلام هو الخيار المنشود.
وقال بوريطة : “هناك توجه جديد لدعم حل الحكم الذاتي في الصحراء المغربية.. الكثير من الدول بدأت بفتح قنصليات في مدينة العيون بالصحراء المغربية”.

 

وأضاف: “برز زخم جديد برز لوضع حد للنزاع في الصحراء المغربية من خلال خطة الحكم الذاتي”.

 

وأكد بوريطة على أن خطة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية هو “الإطار الواقعي الوحيد للحل”، مشيرا إلى أن مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية هدفه حماية وحدة أراضي بلدنا.

 

وشدد وزير الخارجية على أهمية الإعلان الأميركي الذي أكد سيادة المغرب على الأقاليم الجنوبية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً