معطيات أممية جديدة تفند مزاعم البوليساريو حول الحرب في الصحراء



فندت معطيات أممية جديدة مزاعد جبهة البوليساريو التي ما فتئت تطلقها عبر وسائل إعلام تابعة لها حول وجود حرب في الصحراء وهجمات شرق الجدار العازل، نذ عملي الكركرات التي حرر بموجبها الجيش المغربي المعبر.

 

وفي هذا السياق نشر موقع “ ريليف ويب” التابع لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، خريطة محينة بخصوص انتشار بعثة الأمم المتحدة بالصحراء “مينورسو” بالمنطقة.

 

وأظهرت الخريطة الخاصة بشهر يناير 2021، التي نشرت  نقلا عن قسم المعلومات الجغرافية المكانية بالأمم المتحدة، مناطق انتشار بعثة المينورسو بالمنطقة العازلة.

 

وبينت الخريطة، التي تتوفر الأيام24 على نسخة منها،  أن وحدات بعثة المينورسو بهذه المنطقة لم يطرأ عليها أي تغيير، وما تزال تحتفظ بمواقعها بالبير لحلو وتفاريتي وامهيريز واغوينيت وميجك، كما أظهرت أن البعثة الأممية لا تزال تحتفظ بمواقعها غرب الجدار الدفاعي بالمحبس وأم ادريكة وأوسرد.

 

وجدير بالذكر أن الأمم المتحدة قد أكدت شهر نونبر الماضي، عقب عملية الكركرات أن البعثة الأممية في الصحراء “مينورسو”، لا زالت متواجدة بالمنطقة، وتواصل مراقبة الوضع عن كثب.

 

وتأتي هذه المعطيات الأممية لتزيد التأكيد على أن البوليساريو ، تحاول جاهدة من أسابيع شد الانتباه في ظل تحرك دبلوماسي مغربي غير مسبوق توج باعتراف امريكي وفتح العشرات من القنصليات بكل من العيون والداخلة.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً