ما ينبغي أن تعرفه عن الوسام الذي منحه ترامب للملك محمد السادس



حصل الملك محمد السادس على وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى، منحه إياه، رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، لجهوده في عملية السلام في الشرق الأوسط.

 

واستحدثت هذه الجائزة العسكرية لتكريم قادة الحلفاء في الحرب العالمية الثانية وكان منحها متوقفا إلى أن قام ترامب بإحيائها. ومنح ترامب الوسام الشهر الماضي إلى رؤساء وزراء أستراليا والهند واليابان أيضا.

 

ولهذا الوسام 4 درجات تبدأ من درجة “مستحق”، وتصل إلى” القائد العام”، ويتكون وسام الدرجة العليا من إكليل أخضر بعقدة ذهبية تحيط بنجمة خماسية ذهبية ويبلغ حجمها أقل من 3 بوصات.

 

وأوضح البيت الأبيض أن هذا الوسام يُمنح تكريما لإتمام مهمة استثنائية، أو للمسؤولين الأجانب، ولا يمكن أن يُمنَح إلا من قبل الرئيس.

 

وجاء في بيان البيت الأبيض: “لأكثر من عقدين، طور الملك محمد السادس من العلاقات العميقة والطويلة الأمد بين المملكة المغربية و الولايات المتحدة في كل المجالات”.

 

وأشار البيان إلى قرار الملك “الشجاع”، استئناف العلاقات مع إسرائيل.

 

ومن الشخصيات العربية التي حازت على نفس الوسام، أمير الكويت الراحل، الشيخ صباح الأحمد، والذي منحه ترامب له في الثامن عشر من سبتمبر الماضي، وقبل بضعة أشهر على وفاته.

 

أما أول زعيم عربي حاز ذلك الوسام الرفيع، فكان الملك عبد العزيز بن آل سعود، مؤسس الدولة السعودية الحديثة، وقد حصل على ذلك الوسام بتاريخ 18 فبراير من العام 1947.

 

وقبل ذلك حاز الوسام، القائد العام للجيش العراقي وقتها، الأمير عبد الإله بن علي الهاشمي، وذلك بتاريخ 1 يونيو من العام 1945.

 

الأيام 24 + الحرة

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً