المحكمة تلجأ إلى الخبرة الجينية لحسم نسب الطفلة في قضية “ليلى والمحامي”



قررت المحكمة الاجتماعية بمدينة الدار البيضاء، اليوم الاثنين 18يناير 2021 الاحتكام إلى خبرة جينية ” تحليل الحمض النووي” للفصل في نسب الطفلة نور ابنة ليلى السيدة التي تتواجه ضد المحامي الطهاري لإثبات النسب.

وتعليقا على القرار، قال عبد الفتاح زهراش عضو فريق دفاع ليلى إن قرار المحكمة بإجراء الخبرة الجينية سيزيل الشك في هذا الملف وسيضع حدا لتملص المشتكى به” على حد قول زهراش.

وتعود أطوار القضية، عندما طالبت ليلى من خطيبها المحامي ثبوت نسب طفلتها نور التي تقول إنها نتيجة علاقة خارج إطار الزواج، ودعته إلى تسجيلها في دفتر الحالة المدنية والاعتراف بها، إلا أنه قابل طلبها بالرفض، فتقدمت بطلب إثبات النسب لدى المحكمة المختصة.

وذكرت ليلى أنها تعرفت على المحامي في سنة 2015، ووعدها بالزواج حيث تقدم لخطبتها في سنة 2016، وحاولت تأكيد ما جمعها به عبر نشرها لمجموعة من الصور التي تظهر حفل الخطوبة بحضور أفراد من أسرتها، لكن المشتكى به أنكر كل ما جاء على لسانها وقال إن الصور تتعلق بحفل عيد ميلاد وليس خطبة.

وكانت المحكمة الزجرية بالدار البيضاء قد قررت بعد جلسة دامت لساعات متأخرة من يوم الخميس 14 يناير رفض جميع الطلبات والدفوعات في القضية التي تتابع فيها ليلى بتهمة الفساد والابتزاز، و تأخير الجلسة لمدة أسبوع على اعتبار أن الملف جاهز للمناقشة والاستماع إلى جميع الاطراف.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً