الجيش الجزائري يطلق الذخيرة الحيّة عند الحدود مع المغرب (+فيديو)



أجرى الجيش الجزائري، اليوم الاثنين، تمرينا عسكريا بالناحية العسكرية الثالثة الواقعة على الحدود مع المغرب المقابلة للمسافة من فكيك إلى طاطا، أطلق عليه اسم “عملية الحزم 2021”.

 

واستعملت في هذه التمارين العسكرية، التي أشرف عليها قائد الأركان الفريق سعيد شنقريحة، الذخيرة الحية، وفق بيان لوزارة الدفاع الجزائرية.

 

وأوضح بيان المصدر ذاته أن “عملية الحزم 2021” تهدف إلى “اختبار الجاهزية القتالية لوحدات القطاع، فضلا عن تدريب القادة والأركانات على قيادة العمليات، وتطوير معارفهم في التخطيط والتحضير والتنظيم والتنفيذ ووضعهم في جو المعركة الحقيقية”.

 

وعرض التلفزيون الجزائري الرسمي صورا للعملية تظهر استعمال الجيش للعديد من الأسلحة، خاصة الجوية والبرية.

 

وهذه أول تمارين عسكرية يطلقها الجيش الجزائري بالحدود المغربية بعد التوتر بين قوات المملكة المغربية وجبهة البوليساريو الانفصالية.

 

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. سعيد وكيلي

    تيخسرو فالفلوس شحال من تمن ديال اطنان ديال السميد تيفرقعوها وتيتبخروا بالغبرة هههه

  2. عبدالرزاق بلجيكا

    وقت اللعب ليس هو وقت الحقيقة الجيش الجزاءرية ليس لها تجربة في اي حرب منذ انشاءها حتى التدريبات التي قاموا بها يوحى انه لايوجد هناك انسجام ولا شيء الايام القادمة سوف يعلمون من هو الاقوى مغاربيا تحيى القوات الملكية الشريفة

  3. Hh
    hh j ai peur

  4. كان جيش عراق صدام اكبر واكثر جهوزية فكيف كان مصيره
    فعلا اخاف عليك ياجزائر
    فمن يتغنى بقوته يموت ضعيفا

اترك تعليق


إقرأ أيضاً