كأس إفريقيا أقل من 17 سنة في العيون.. هل تنسحب الجزائر من أول بطولة في تاريخها؟



حجز المنتخب الجزائري بطاقة تأهله لكأس إفريقيا للأمم لأقل من 17 سنة التي ستنظم بالمغرب، بعد تعادله مع نظيره التونسي بنتيجة 1-1 لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من دورة اتحاد شمال افريقيا لكرة القدم.

وجرت دورة اتحاد شمال افريقيا على شكل بطولة مصغرة بمشاركة ثلاثة منتخبات وهي الجزائر، تونس وليبيا، حيث يحجز المتصدر مقعدا في كأس أمم إفريقيا لأقل من 17 سنة.

وقال خير الدين زطشي رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم:”لأول مرة في تاريخ الجزائر حققنا التأهل لمنافسة كأس أمم إفريقيا لأقل من 17 سنة المُقررة بالبلد الشقيق المغرب شهر مارس المقبل”.

ويحتضن المغرب نهائيات كأس أمم إفريقيا لأقل من 17 سنة، وذلك خلال شهر مارس المقبل. وعلمت “الايام 24” أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تدرس خوض بعض مباريات المسابقة في مدينة العيون المغربية.

وسبق للمغرب أن نظم منافسات كأس افريقيا لكرة القدم داخل القاعة 2020 في مدينة العيون، وهو ما أثار غضب الجزائر وجنوب إفريقيا وجبهة البوليساريو، دفعهم لوصف الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بالمنحرفة.

وأعلنت جنوب افريقيا على لسان اتحادية كرة القدم عن انسحاب فريقها الوطني من كأس إفريقيا داخل القاعة 2020 المنظمة بالعيون، فهل تنسحب الجزائر هي الأخرى من بطولة تشارك فيها لأول مرة في تاريخها في حال نظمها المغرب في مدينة العيون؟

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. فريكس 92

    تنسحب او لا تنسحب تبقى الصحراء مغربية و البوليزاريو منظمة إرهابية.

اترك تعليق


إقرأ أيضاً