تغييرات بالجملة في تشكيلة عموتة للمباراة الحاسمة أمام أوغندا



دفع العقم الهجومي الذي لازم المنتخب الوطني المحلي في نهائيات كاس إفريقيا للمحليين، المدرب حسين عموتة إلى إجراء تغييرات عديدة على التشكيل الرسمي من أجل ضمان التأهل للدور الثاني.

وخاض المنتخب المحلي مرانه الثاني بالكاميرون، تحضيرا لمباراته الثالثة أمام المنتخب الأوغندي غدا الثلاثاء، بعدما تعادل في المباراة الثانية سلبيا أمام رواندا.

وتواجد لاعبو المحلي ، جميعهم، تحت تصرف عموتة، الذي سيحدث تغييرات قد تطال 3 مراكز، وهي إعادة زكرياء حدراف لشغل مركز الجناح مرة أخرى مكان نوفل الزرهوني لاعب الفتح، الذي خاض المواجهة الماضية، والدفع بعمر النمساوي كظهير أيمن وعبد الكريم باعدي كظهير أيسر عوض حمزة الموساوي مع إمكانية الاستعانة بورقة هداف البطولة الاحترافية الموسم الماضي إبراهيم البحراوي في محور الهجوم.

ويحتاج المنتخب المحلي المغربي للانتصار أو التعادل كي يضمن تأهله.

وتعرض عموتة لسيل من الانتقادات بعد الأداء الباهت الذي قدمه المنتخب خاصة في الشق الهجومي، إذ سجل هدفا وحيدا في مبارتين من ضربة جزاء مكررة عن طريق لاعب الوسط يحيى جبران.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً