برلمان “البيجيدي” يجتمع ويرد على رسالة الوالي إلى عمدة الرباط



لم يخلو اجتماع المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية في دورته العادية خلال نهاية الأسبوع الماضي، من نقاش وتوتر حول الصدام الذي حدث بين والي جهة الرباط سلا القنيطرة محمد اليعقوبي، وعمدة الرباط محمد الصديقي المنتمي للبيجيدي بسبب رفض الأخير إحداث مرآب سيارات أرضية بشارع محمد الخامس بالرباط، ورد اليعقوبي عليه برسالة نارية.

في هذا الإطار عبر المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، عن استهجانه لما أسماه ” بعض العقليات الإدارية المعرقلة للتدبير المحلي، والمحكومة بثقافة متجاوزة، لم تنخرط بعد في روح دستور 2011 ولم تتشبع بمقتضيات القوانين التنظيمية الجديدة وعلى رأسها مبدأ التدبير الحر الذي يعتبر مبدأ دستوريا راسخا”.

وجدد المجلس، في البيان الختامي لبرلمان البيجيدي، “عزم مؤسسات الحزب على الاستمرار في النضال ضد الفساد والاستبداد وتشبت أعضائه بمواصلة أداء مهامهم السياسية والتمثيلية على أفضل الوجوه الممكنة رغم حجم الإكراهات والتحديات، وفي مواجهة حملات التبخيس والتشويش”، داعين الجميع إلى ضرورة التعاطي مع الانتظارات والمطالب الاجتماعية بمنطق التعاون والحكمة والإنصات، بما يدعم الثقة والاستقرار السياسي والاجتماعي اللازمين لكل عملية تنموية حقيقية.

ودعا المجلس، أعضاء الحزب ومتعاطفيه إلى استحضار وتعزيز روابط الأخوة التي تتجاوز الروابط التنظيمية العادية وتمتين الصف الداخلي، كما يدعو أعضاءه إلى المزيد من الصبر والثبات، والصمود أمام حملات التبخيس والتيئيس، والمزيد من الإنصات لنبض الشارع والتجاوب المستمر مع قضايا المواطنين والمواطنات، والتفاعل مع الأحداث والوقائع وفق مبادرات تواصلية فعالة، والتعريف بالحصيلة المشرفة للحزب رغم صعوبة الظروف المؤسساتية والسياسية التي تشتغل في ظله المؤسسات التمثيلية المنتخبة؛

وأكد المجلس الوطني على أهمية إعداد تصور متكامل لتدبير المرحلة المقبلة من خلال تفكير جماعي هادئ ورصين، يقيم المرحلة السابقة ويستشرف المرحلة اللاحقة بناء على عرض سياسي متكامل يجيب عن الاسئلة الحقيقية استعدادا للمؤتمر الوطني القادم للحزب.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً