متولي أمام اللجنة التأديبية.. القصة الكاملة لتوتر العلاقة بين الرجاء وقائده



رغم رفضه في مرات سابقة، مثل محسن متولي عميد فريق الرجاء الرياضي، أمام اللجنة التأديبية للنادي، صباح يوم الثلاثاء، قبل انطلاق الحصة التدريبية الصباحية على خلفية تصريحات سابقة هاجم فيها مسؤولي النادي.

 

وتوترت العلاقة بين نادي الرجاء الرياضي ونجمه الأول محسن متولي، منذ انتقاد الأخير للفريق الإقصاء المهين أمام تونجيت السنغالي من دوري أبطال أفريقيا، مما تسبب في غضب كبير لأنصاره.

 

وانتقد متولي قائد الرجاء بشكل مباشر في تصريحات إعلامية مسؤولي النادي لقبولهم اللعب في تلك الظروف الصعبة الخاصة بتدهور حالة أرضية ملعب محمد الخامس وقال إنه لو تواجد المرحوم رشيد البوصيري أو الإطار الإداري الطنطاوي الذي كان مصابا بفيروس كورونا لما قبلا بخوض مباراة تونجيت على ملعب غير لائق.

 

تصريحات جرت متولي للمساءلة أمام المجلس التأديبي ليرفض ذلك غير ما مرة، مما دفع فصيلا ”غرين بويز“ و”إيغلز“ المساندان للرجاء، لمطالبة المكتب المسير للنادي بمعاقبة متولي، بسبب رفضه المثول أمام اللجنة التأديبية للفريق.

 

وقالت مجموعات ”كورفا سود“ في بلاغ لها، إن عدم معاقبة متولي، سيجعل الفوضى تعم بين لاعبي القلعة الخضراء، مؤكدة أنه على المكتب المسير للرجاء أن يتسم بالصرامة والحزم في مثل هكذا مواقف كي يفرض قراراته على الجميع ويجعل مصحلة النادي فوق أي اعتبار دون مماطلة أو مجاملة.

 

نفس المجموعات هاجمت متولي وذكره ببدايته حيث كان يستجدي رضا النادي قبل شهرته .

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً