عضو اللجنة العلمية لـ’’الأيام24’’: لهذا رُخّص للقاح سينوفارم قبل انتهاء التجارب السريرية



يستعد المغرب لاستقبال أول شحنة من لقاح سينوفارم الصيني ، الذي ينتظر أن يصل غدا الأربعاء الى الدارالبيضاء قادما من العاصمة الصينية بكين.

 

وكانت طائرة من نوع “بوينغ-343 -B767” تابعة للخطوط الملكية المغربية  قد أقلعت أمس من مطار محمد الخامس نحو مطار بكين الدولي، من أجل جلب جرعات من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد .

 

وكان المغرب قد توصل الجمعة الماضي بأول شحنة من لقاح استرازينيكا البريطاني المصنوع في الهند، تضمنت مليوني جرعة.

 

وتتكون الدفعة الأولى من اللقاح الصيني (سينوفارم) من حوالي 500 ألف جرعة، فيما يرتقب أن يتوصل المغرب في غضون الأيام المقبلة بالدفعات التي جرى الاتفاق بشأنها بين الرباط وبكين، وكذا الجرعات الأخرى من لقاح استرازينيكا من الهند.

 

خبراء مغاربة سبق أن حذروا من لقاح سينوفارم على اعتبار أن مصالح وزارة الصحة لم تتوصل بنتائج المرحلة  الثالثة من التجارب السريرية، التي اجريت على المتطوعين المغاربة، في ظل صمت الوزارة الوصية ، فلماذا تم الترخيص للقاح سينوفارم ؟

 

يقول سعيد عفيف عضو اللجنة العلمية للقاح، أن بعض الناس يبحثون عن إثارة الجدل ليس إلا ، مشيرا إلى أن نجاعة اللقاح في الإمارات بلغت 79.3.

 

وشدد عفيف في تصريح خص به الأيام24 أن الصين لقحت اكثر من 4 ملايين ونصف من الناس ، وطبيع الصينيين لامتكتمة حالت دون نشر هذه النتائج .

 

وتابع بالقول: إن التجارب السريرية تدخل في بروتوكول ، محدد، والإمارات قد قدمت نتائج التجارب السريرية، لـ45 الف متطوع، بينما لم يكشف الصينيون عن النتائج.

 

وأوضح عفيف في هذا الصدد، أن المغرب بنى على نتائج الإمارات ، واللجنة المستقلة التي اشتغلت مع مديرية الأدوية لم ترخص بنفس السرعة للقاح سينوفارم كما فعلت مع لقاح استرازينيكا القادم من الهند.

 

وأكد المتحدث أن الوزارة طلبت وثائق تتضمن معطيات عن اللقاح كما طلبت ضمانات قدمها الصينيون، قبل الترخيص الاستتنائي ، بعد اكتمال جميع الوثائق .

 

وكشف عفيف لـ’’الأيام24’’ أن المغرب سوف ينشر نتائج اللقاحات فور انتهاء المرحلة الاولى من التلقيح.

 

 

 

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً