موديرنا تكشف ان لقاحها فعال ضد النسخ المتحورة من كورونا



أعلنت شركة موديرنا الأميركية للتكنولوجيا الحيوية،  أن اللقاح الذي تنتجه ضد فيروس كورونا لا يزال فعّالاً ضد النسختين المتحوّرتين البريطانية وجنوب الإفريقية من الفيروس.

 

ونقلت صحيفة واشنطن بوست، عن رئيس مجلس إدارة موديرنا ستيفان بانسيلإي قوله، إن البيانات الجديدة مشجعة للغاية ما يعزز ثقتنا بأن يؤمن لقاح موديرنا ضد كوفيد-19 حماية من هذه النسخ الجديدة المتحورة. وأضاف “للمزيد من الحيطة والاستفادة من مرونة منصتنا الخاصة باللقاح نعمل على تطوير مادة تعزز فاعلية اللقاح ضد النسخة المتحورة من كوفيد-19 التي ظهرت للمرة الأولى في جنوب إفريقيا”.

لقاح فيروس كورونا الجديد من إنتاج شركة موديرنا مشابه للقاح فايزر-بايونتك، الذي تم ترخيصه وشحنه لتطعيم أول دفعة من الأميركيين، في وقت سابق .

 

وأهم الاختلافات بين اللقاحين، أن الذي تنتجه موديرنا يمكن تخزينه في ثلاجات عادية ولا يتطلب شبكة نقل فائقة البرودة، مما يجعل الوصول إليه أكثر سهولة بالنسبة للمرافق الصغيرة والمناطق النائية.
ويحتاج تخزين اللقاح الجديد إلى حرارة تتراوح بين 2 و8 درجات مئوية، وذلك لمدة 30 يومًا، في حين يحتاج لقاح فايزر إلى 60 درجة مئوية تحت الصفر، لتخزينه للمدة نفسها.

 

فعالية لقاح موديرنا ضد كوقيد 19 ، تجاوزت 94 في المئة، وتحصل بعد أسبوعين على الأقل من الجرعة الثانية، وفقا لوثيقة صادرة عن لجنة استشارية لإدارة الغذاء والدواء.

 

وقال الدكتور راندي صويص، عضو فريق كورونا في جامعة شيكاغو، إن “ترخيص هذا اللقاح بعد مثيله من شركة فايزر، يعتبر تطورا هائلا في مواجهة جائحة كورونا”.وأضاف أن “اللقاحين هما السبيل الوحيد المتاح اليوم، لوقف انتشار الفيروس والتخلص من الوباء”.

 

ومثل نظيره من شركة فايزر، يعتمد لقاح موديرنا تقنية الحمض النووي الريبي المرسال “mRNA” التي تحفز الجسم على إنتاج بروتينات شبيهة بتلك الموجودة على سطح الفيروس، ليبدأ الجسم بإنتاج الأجسام المضادة المناسبة، التي يمكنها مواجهة الفيروس الحقيقي في حال دخوله الجسم.

وأوضح الدكتور صويص، أن هذه التقنية “لم تكن معروفة من قبل، لكنها أثبتت اليوم ومن خلال التجارب السريرية المكثفة، فعالية كبيرة”.

 

وتقول الوثيقة الموجهة إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن اللقاح له ملف أمان “ملائم”، “مع عدم تحديد مخاوف معينة تتعلق بالسلامة” من شأنها أن تمنعه من الحصول على تصريح طارئ.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً