الطريقة السرية التي حفر به قبر الحسن الثاني في الضريح



يدلي الصحافي الصديق معنينو الذي كان جد مقرب بحكم مهمته الصحافية، من العديد من الوقائع في المحيط الضيق للملك الحسن الثاني، وكبار صناع القرار السياسي طيلة أربعة عقود، بشهادته لحفظ الذاكرة عبر مذكرات “مغرب زمان”، حيث يتناول السنوات الخمس الأخيرة من حياة الحسن الثاني والتي عرفت كثافة كبرى من حيث الأحداث المتتالية، مرض الملك الراحل وعناده الذي لا يقاوم في مواجهة معاناة المرض في صمت، وكيف سهر بنفسه على حفر القبر، وبعبارته التي نقلها معنينو على لسان الرخام الذي أعد القبر “المحل المعلوم”، وكيف أشرف محمد السادس على الترتيبات الأخيرة لقبر الحسن الثاني..

 

الجزء الخامس: الطريقة السرية التي حفر به قبر الحسن الثاني في الضريح

 

فعلا توجهت إلى ضريح محمد الخامس، واصطنعت عدة حيل، سمحت لي بدخول الطابق التحت أرضي لمباشرة المهمة التي كلفت بها.. كنت على يقين بأن أي شخص لم ينتبه لما أقوم به، نظرا لأن زياراتي المهنية إلى الضريح كانت كثيرة كلما تعلق الأمر بإصلاح أو ترميم أو ما شابه ذلك…» هكذا وعند موت الحسن الثاني كان قبره معدا لاستقباله قبل مدة».

 

ويضيف محدثي «استدعاني الملك محمد السادس بعد الدفن، وأمرني بالانكباب على الجانب التقني في إعداد القبر، وبناء غطائه من المرمر الإيطالي الأبيض، وكلفني بالذهاب إلى إيطاليا، والسهر هناك على كافة مراحل الإعداد مع احترام التفاصيل الضرورية لذلك. قبل ذهابي حرت من أمري، فقد كان وسط القباء الواسع قبر محمد الخامس، بشكله الفريد، من حيث الكبر والحجم والنقوش، وفي الركن الأيمن ضريح الأمير مولاي عبد الله في شكل أقل كبرا وحجما، لذلك تساءلت كيف سيكون البناء المرمري الذي سيغطي قبر الحسن الثاني؟ هل سيكون في حجم قبر والده؟ هل سيكون في حجم قبر الأمير ؟

 

اقرأ أيضا: تفاصيل اكتشاف مرض الملك الراحل الحسن الثاني
اقرأ أيضا: الرحلة الاستثنائية لنقل الحسن الثاني من نيويورك إلى الرباط بعد اكتشاف مرضه

ويتابع محدثي القول بأن «الملك محمد السادس حسم الأمر، فأمرني أن أتخذ المقاييس التي تجعل قبر الحسن الثاني لا هو في حجم وقياس قبر محمد الخامس ولا هو في حجم وقياس قبر الأمير مولاي عبد الله، بل يكون بينهما، وبذلك يقول محدثي: «حافظ محمد الخامس على المكان المركزي، ونال الحسن الثاني المرتبة الثانية لأنه كان ملكا!»

 

اقرأ أيضا: معلّم الرخام الذي هيأ قبر الملك الحسن الثاني يحكي أسرار المهمة التي كلفه بها
اقرأ أيضا: سنين المعاناة الصعبة للحسن الثاني مع تدهور صحته

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً