قبل زيارة إنفانتينو للمغرب.. قرار الحكومة يهدد انتخابات الكاف



بعدما أجل رحلته إلى الجزائر وفضل زيارة موريتانيا أولا، قرر جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، القيام بزيارة عمل رسمية إلى المغرب في 24 و 25 فبراير الجاري، بعد أن أجل في وقت سابق رحلة كان سيقوم بها للجزائر .

وتندرج هذه الزيارة في إطار تعزيز العلاقة المتينة التي تربط الهيئة الدولية “فيفا” بالمسؤولين المغاربة في الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وللوقوف على آفاق التعاون بين الطرفين في مجال تطوير كرة القدم المغربية والإفريقية، كما أنها فرصة مواتية لإنفانتينو لمعاينة تحضيرات الجامعة لاستضافة الجمعية العمومة للاتحاد الإفريقي الشهر المقبل.

وشدد إنفانتينو على أن انتخابات الكاف يجب أن تمر في أجواء ديموقراطية وشفافة، واحتراما للتدابير الوقائية المتعلقة بفيروس كورونا.

لكن مصادر متعددة أكدت أن الجمعية العمومية للكاف باتت مهددة بالتأجيل، بعد رفضت السلطات المغربية إقامة مباراة الوداد الرياضي مع فريق كايزر تشيفز الجنوب افريقي بسبب السلامة الصحية المرتبطة بالتطورات الاخيرة لكوفيد 19.

ودفعت السلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد المكتشفة مؤخراً السلطات المختصة لمنع الطائرات والمسافرين القادمين من أستراليا، والبرازيل، وأيرلندا، ونيوزيلندا، وجنوب أفريقيا، والدنمارك، والمملكة المتحدة.

ومن المرتقب أن يحضر وفد من جنوب إفريقيا يضم 12 شخصا على الأقل بينهم مرشح الرئاسة باتريس موتسيبي وأعضاء بالكاف وإعلاميون ومرافقون لهذه الانتخابات في المغرب، مما يضع السلطات المحلية في موقف صعب.

وأمام هذه الوضعية غير المسبوقة، يترقب جمهور الوداد الرياضي سياسة المملكة في التعامل مع الوفد الجنوب إفريقي الذي سيحضر الشهر القادم، فهل ستحافظ المملكة على قرارها السيادي وتعطي الأولوية للصحة العامة للمواطنين من خلال تأجيل الجمعية العمومية أو منع وفد بريتوريا من الدخول وبحث إمكانية تواصلهم عن بعد، أم أنها ستناقض مواقفها وترضخ للواقع وضغوطات الكاف وتمنح ترخيصا استثنائيا لهذا الوفد، عكس ما قامت به مع نادي الوداد الرياضي وضيفه كايزر تشيفز؟

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً