تفاصيل نقل مباراة الوداد لبوركينا فاسو في اللحظات الأخيرة



على الرغم من كل العراقيل المتعددة التي وضعها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، نجحت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والوداد الرياضي في تفادي خسارة ممثل المغرب بالقلم في دوري أبطال إفريقيا أمام كايرز تشيفز الجنوب إفريقي، في الساعات الأخيرة من المهلة التي حددها الكاف.

وتوصل المسؤولون المغاربة إلى اتفاق يقضي بإقامة المباراة برسم الجولة الأولى من مجموعات دوري أبطال إفريقيا بدولة بوركينا فاسو يوم 28 فبراير الجاري.

ومن الواضح أن الشروط التي وضعها الكاف كان هدفها الدفع إلى خسارة الوداد، والرضوخ لضغوطات الاتحاد الجنوب إفريقي الذي رفض في وقت سابق خوض المباراة في ارض محايدة، لكن الجامعة عملت، بتنسيق مع الوداد، على وضع أكثر من سيناريو للرد على طلب الكاف التعجيزي.

وطيلة الـ36 ساعة التي منحها الكاف للمغرب، كثفت الجامعة اتصالاتها مع أكثر من بلد واتحاد قاري لاحتضان واستقبال هذه المباراة، ووضعت 3 خيارات وهي الغابون وبوركينا فاسو وساحل العاج قبل أن يتم الاستقرار على بوركينا فاسو كحل أمثل.

وكانت الجامعة قد عبرت عن استيائها من محتوى خطاب الكاف وتحديدا منحه 24 ساعة كمهلة لحل الأزمة انطلاقا من لحظة توصلها بالخطاب، لتزامن المهلة مع نهاية الأسبوع التي تمثل عطلة لأغلب الاتحادات القارية وهو ما صعب مهمة التواصل معها.

ورفض المغرب استضافة المباراة تخوفا من تفشي فيروس كورونا ليقرر كاف نقلها لمصر قبل أن يطلب كايزر تشيفز التأجيل بسبب ضيق الوقت، ثم اعتذرت مصر عن استضافة المباراة وطلب كاف من المغرب تحديد ملعب في موعد أقصاه الأحد 21 فبراير وإلا سيعتبر كايزر تشيفز فائزا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً