هكذا ردت “البوليساريو” على أول تعليق لإدارة بايدن حول قضية الصحراء



في أول تعليق من طرفها على موقف إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، من النزاع الإقليمي حول الصحراء، والذي أكدت من خلاله بأن هذا الموقف “لم يطرأ عليه أي تغيير”، دعت جبهة البوليساريو إلى عدم التعليق على هذا الموقف.

 

وطالبت البوليساريو، “من الجميع الامتناع عن التعليق على تصريح الناطق الرسمي باسم الخارجية الأمريكية حول موقفها من النزاع الإقليمي حول الصحراء”.

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، الاثنين، “نرحب بالخطوات التي قام بها المغرب لتطوير العلاقات مع إسرائيل والتي سيكون لها منافع على البلدين على المدى البعيد”.

 

و أضاف، نيد برايس، في مؤتمر صحفي، “سنواصل دعم المسار الأممي لتحقيق حل عادل ودائم لهذا النزاع طويل الأمد وندعم مهمة بعثة الأمم المتحدة في الصحراء لمراقبة وقف إطلاق النار ومنع العنف”.

 

وحرك الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء ردود فعل كثيرة، ومتباينة يمكنها أن تدفع بالملف إلى مراحل متقدمة.

 

الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب، كان قد قال عقب توقيع اتفاق يعترف بسيادة المغرب على الصحراء، إن “اقتراح المغرب الجاد والواقعي بحكم ذاتي، هو الأساس الوحيد لحل عادل ودائم من أجل السلام والرخاء”.

 

ووفقا للإعلان الذي وقعه ترامب، تعتقد إدارة الولايات المتحدة، أن إقامة ’’دولة مستقلة’’ في الصحراء المغربية، ليس خيارا واقعيا لحل الصراع.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. ادريس

    ماذا سيقولون سوى أن النظام الجزائري قولبهم
    لأنه يريد ان يقضم الصحراء المغربية وهو يعتبرها عمق استراتيجي
    اما البوليزاريو فهم مليشيات مستأجرة لخدمة اطماعهم التوسعية لا غير

اترك تعليق


إقرأ أيضاً