أحد مؤسسي البوليساريو يعلق على تصريح زعيمها من قصر تبون



تحتفل البوليساريو غدا السبت الذي يوافق 27 فبراير بذكرى تأسيس جموريتها، المعلنة من طرف واحد حيث لا تعترف بها الامم المتحدة.

 

ووجه غالي تصريحا إلى سكان المخميات عقب لقائه بالرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، يتحدث فيه كعادته، عن تقرير المصير والكفاح المسلح ضد المغرب.

 

وتعليقا على خرجة براهيم غالي من قصر المرادية، قال البشير الدخيل، أحد مؤسسي جبهة البوليساريو ، إن  توجيه ابراهيم غالي زعيم الجبهة ، لخطابه بمناسبة تأسيس ’’جمهورية تندوف،  يدخل في إطار الدعاية.

 

وأضاف الدخيل في حوار مع الأيام24، ننشره لاحقا، أن خرجة غالي من قصر المرادية تأتي لتأكيد على  ان الجزائر ما تزال تدعم الجبهة ، لافتا أنه خطاب موجه للمخيمات.

 

وأكد الدخيل الذي يعد من الرعيل الأول للجبهة، ممن اقتنعوا بلا جدوى الحرب، وعادوا لأرض الوطن، أن القادة في البوليساريو  يسعون لإرضاء  الجزائريين، ويلعبون على إثارة مشاعر الناس في المخيمات التي حولوها إلى أصل تجاري للحصول على أموال الدعم.

 

 

 

 

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً