رغم الاحتجاجات.. تبون يتهم المغرب بترويج الشائعات ضد بلاده !



عاد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، ليوجه رسائل للمغرب في محاولة لتصريف الأزمة الداخلية للبلاد التي تعيش على ايقاع احتجاجات غير مسبوقة منذ أسابيع، اتسمت غير مرة بالعنف.

 

وقال تبون في لقاء صحفي إن  الجيران مسؤولين عن ترويج الشائعات في إشارة إلى المغرب .

 

وكشف تبون دون أن يسمي  المغرب بشكل صريح إنهم يعرفون مصدر الإشاعات التي تستهدف الجزائر واستقرارها، معتبرا بأن 97 في المائة من الإشاعات قادمة من الخارج، وأضاف بأن الامر تزايد بعد “التقائهم الآن” مشيرا إلى “عودة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل“.

وزاد تبون  في تصريحه، 98 موقع جاؤوا من الجيران في إشارة للمغرب، مبرزا أنها تبث من فرنسا وإسبانيا.

 

جدير بالذكر أن احتجاجات عنيفة اندلعت الأحد بمدينة ورقلة الجزائرية،  (600 كلم جنوب الجزائر العاصمة)، تخللتها اصطدامات بين الشرطة ومتظاهرين، خرجوا إلى الشارع للتعبير عن غضبهم، عقب الحكم على أحد نشطاء الحراك بسبع سنوات سجنا نافذا.

 

ولجأت عناصر الشرطة إلى استعمال الرصاص المطاطي لتفريق المحتجين الشباب، الذين طالبوا بالتوظيف وإطلاق سراح الناشط عامر قراش.

 

 

 

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. عبد الله ب.

    الواضح والمؤكد أن تبون هذا هو أسوأ وأجهل رئيس تعرفه الجارة الجزائر منذ أنشئت كدولة، كان الله في عون الإخوة في الجزائر.

اترك تعليق


إقرأ أيضاً