ماذا قال تبون عن المغرب وقضية الصحراء ؟



قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في لقاء مع الصحافة المحلية إن ’’الجزائر لن تتخلى عن دعم قضية الصحراء الغربية ’’.

 

وأضاف في هذا الصدد ’’ لن نتخلى عن قضية الصحراء الغربية، وهذا ليس بسبب الأشقاء في المغرب ’’.

 

وأوضح الرئيس الجزائري أن هذه القضية ’’ تم الفصل فيها سنة 1989 عندما التقى كل من الحسن الثاني والملك فهد والرئيس الشاذلي في الحدود، حينها اتفقوا أن تعالج قضية الصحراء الغربية على مستوى الأمم المتحدة وذلك بطلب من الحسن الثاني’’.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الجزائر تعد أبرز الداعمين للبوليساريو، وتمدها باللوجستيك والسلاح منذ عقود، وذلك لمواجهة المغرب، ومنها تم الإعلان عن ’جمهورية البوليساريو في العام1976. .

 

وتجلى دعم الجزائر للبوليساريو قبل أيام بمناسبة الذكرى 45 لتأسيس ’’جمهورية تندوف’’، المعلنة من طرف واحد، حيث استقبل الرئيس الجزائري زعيم الجبهة، ابراهيم غالي، وذلك للمرة الاولى منذ خلافته للرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة.

 

في المقابل وجه المغرب الدعوة للجزائر أكثر من مرة يده،  لنبذ الخلافات ومن أجل إحياء الاتحاد المغاربي الذي تأسس في مدينة مراكش سنة 1989 بحضور قادة خمس دول ، هي  المغرب وموريتانيا وتونس وليبيا والجزائر.

 

وكان  الملك محمد السادس قد أكد على  الالتزام الصادق بنهج اليد الممدودة تجاه الجزائر في أفق تحقيق طموحات الشعوب المغاربية في “الوحدة والتكامل والاندماج”.

 

وقال الملك محمد السادس في خطاب العرش، بمناسبة الذكرى الـ20 لتوليه الحكم. ’’التزامنا الصادق، بنهج اليد الممدودة، تجاه أشقائنا في الجزائر، وفاء منا لروابط الأخوة والدين واللغة وحسن الجوار، التي تجمع، على الدوام، شعبينا الشقيقين”. 

 

 

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. دالي

    منفقين

اترك تعليق


إقرأ أيضاً