رغم إلغائها.. البيجيدي يتشبث بلائحة الشباب في تعديلاته لقوانين الانتخابات



أحال فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب تعديلاته على مشاريع القوانين التنظيمية للانتخابات على رئيس لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، وذلك من أجل عرضها خلال لقاء اللجنة المنعقد اليوم الأربعاء.

هذه التعديلات على القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب، كشفت تشبث البيجيدي بريع لائحة الشباب، بعد إلغاءها من طرف وزارة الداخلية، التي وافقت على مقترح إلغاء لائحة الشباب الوطنية، وتعويضها ب30 مقعدا برلمانيا لفائدة النساء.

واقترح الحزب من خلال هذه التعديلات، والتي لم تشمل القاسم الانتخابي، تقسيم اللوائح الجهوية التي خصصت لها 90 مقعدا، إلى جزأين، الجزء الأول للنساء ب 60 مقعدا، مع تخصيص 30 مقعدا للجزء الثاني المتعلق بلائحة الشباب، فيما اقترحت كل الفرق البرلمانية إلغاء هذه اللائحة نهائيا.

وبرر فريق البيجيدي تعديله، بأن إحداث هذه الآلية يندرج ضمن التمييز الإيجابي للفئات المعتية (النساء والشباب) وهو إجراء اعتبره القضاء الدستوري استثنائيا، مما يتعارض مع إمكانية الاستفادة منه أكثر من مرة، وأيضا من أجل فتح المجال لنخب نسائية وشابة جديدة لولوج مجلس النواب بالإضافة إلى أن الأثر القانوني لاعتماد اللوائح الجهوية لن يكون له اثر عدم التأهيل إلا عند اجراء الانتخابات التشريعية لسنة 2026.

ومن المرتقب، أن يصوت أعضاء اللجنة خلال اللقاء المذكور، على مشاريع النصوص التالية: “مشروع قانون تنظيمي 04.21 بتغيير وتتميم القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب”، “مشروع قانون تنظيمي 05.21 يقضي بتغيير وتتميم القانون التنظيمي المتعلق بمجلس المستشارين”، “مشروع قانون تنظيمي 06.21 بتغيير وتتميم القانون التنظيمي المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية”،”مشروع قانون تنظيمي 07.21 بتغيير القانون التنظيمي المتعلق بالأحزاب السياسية”. هذا، وستتم المشاركة في أشغال هذا الاجتماع بصفة حضورية.

يشار أن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أكدت أن “حضور الشباب بمجلس النواب شكل إضافة نوعية للعمل البرلماني”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً