المغرب ينزل بثقله اقتصاديا في نيجيريا



أبرم المكتب الشريف للفوسفاط  اتفاقيات جديدة للمرحلة الثانية من مبادرة الأسمدة الرئاسية. التي تهدف إلى تزويد الفلاحين النيجيريين بأسمدة عالية الجودة، تتكيف مع احتياجات التربة ، منتجة محليًا وبأسعار تنافسية.

 

وتستضيف مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ، خلال الأسبوع الجاري، وفدا نيجيريا برئاسة تيميبر مارلين سيلفيا، وزير الدولة المكلف بالموارد البترولية.

 

وذكر بلاغ صحافي صادر عن المجموعة،  أن هذه الزيارة، التي تمتد من فاتح مارس الجاري وإلى غاية السادس منه، تندرج في إطار اتفاقية الشراكة التي تجمعها مع الحكومة النيجيرية والهادفة إلى مواكبة وتطوير الفلاحة النيجيرية.

 

تهدف هذه الاتفاقيات أيضًا إلى تعزيز الشراكة بين مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط والمؤسسات المختلفة لقطاع الغاز في نيجيريا ، بهدف تحقيق المعالم الفنية اللازمة لتحقيق مشروع  منصة إنتاج الأسمدة والأمونيا ، التي تم إطلاقها في يونيو 2018. والتي سيكون لها سنويًا الطاقة الإنتاجية 750.000 طن من الأمونيا ومليون طن من الأسمدة بحلول عام 2025.

 

وتم التوقيع على العديد من الاتفاقيات التي تهدف إلى تجسيد هذه الخطوات التالية لهذه الشراكة اول أمس الثلاثاء في جامعة محمد السادس للفنون التطبيقية وهي:

 

– مذكرة تفاهم بين اتحاد منتجي وموزعي الأسمدة في نيجيريا (FEPSAN) و “هيئة الاستثمار السيادي النيجيري” (NSIA) و OCP Africa لتعزيز الشراكة في إطار المرحلة الثانية من مبادرة الأسمدة الرئاسية (PFI 2).

 

– اتفاقية المساهمين بين NSIA و OCP Africa لإنشاء مشروع مشترك (JVC) مسؤول عن تطوير المنصة الصناعية التي تنتج بشكل خاص الأمونيا والأسمدة.

 

– مذكرة تفاهم بين “شركة البترول الوطنية النيجيرية” (NNPC) و OCP Africa و NSIA من أجل تقييم استصواب الحصول على حصة من NNPC في المشروع المشترك (JVC) ودعمها للغاز .

 

– اتفاقية إطارية بين NNPC و “Mobil Produce Nigeria” (“MPN”) و “Gas Aggregation Company Nigeria” (GACN) و NSIA و OCP Africa لتوريد الغاز للمنصة الصناعية.

 

– مذكرة تفاهم بين ولاية أكوا إيبوم بنيجيريا و NSIA و OCP Africa بشأن حيازة الأراضي والتسهيل الإداري وكذلك تطوير مشاريع التنمية الزراعية المشتركة في ولاية أكوا إيبوم .

 

 

وجدير بالذكر أن المجموعة في عام 2016  دخلت في شراكة مع جمعية منتجي وموزعي الأسمدة في نيجيريا (FEPSAN) كجزء من “مبادرة الأسمدة الرئاسية” (PFI) ، بدعم من الصندوق السيادي النيجيري (NSIA).

 

وأدت هذه الاستثمارات إلى زيادة الطاقة الإنتاجية المحلية إلى أكثر من 5 ملايين طن سنويًا ، مما أتاح للفلاحين النيجيريين الوصول بشكل أفضل إلى الأسمدة الجيدة. وعلى نفس المنوال ، تقوم مجموعة OCP ببناء 3 وحدات مزج في كادونا وأوغون وسوكوتو.  وهي منصات  من المقرر بدء تشغيلها في عام 2021 ، ستبلغ طاقتها الإنتاجية الإجمالية 500000 طن من الأسمدة سنويًا ، وستكون بمثابة مراكز امتياز لتعزيز الممارسات الفلاحية الجيدة والسيطرة على الجوانب الفنية المتعلقة بالجودة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً