الممثل الدبلوماسي الإسرائيلي بالمغرب يرد على اتهامات الجزائر



قال ديفيد غوفرين الممثل الدبلوماسي الإسرائيلي بالمغرب إن الاتهامات التي وجهتها الجزائر للرباط وتل أبيب بخصوص نشر “أخبار مغلوطة” حول تحرك عسكري جزائري خارج الحدود لا أساس لها من الصحة.

وأضاف الدبلوماسي الإسرائيلي، في حوار مع منصة “أصوات مغاربية”، أن هذه الإشاعات لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أنه لا يريد التطرق لهذا الموضوع.

واتهمت الجزائر، من خلال وزارة الدفاع، قبل أسبوعين، المغرب بالوقوف وراء حملة تدعي عزمها إرسال قوات للعمل تحت مظلة تحالف دولي بمنطقة الساحل الإفريقي. وأكدت الجزائر أن هذه الحملة: “دعاية لا يمكن أن تصدر إلا من جهلة يعملون بأوامر من مصالح النظام المغربي والصهيونية”.

وجاء هذا التكذيب بعد تداول معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الأخيرة، مفادها وجود اتفاق بين فرنسا والجزائر حول إرسال الأخيرة جنود إلى الساحل الإفريقي في إطار قوة عسكرية تقودها باريس.

ويأتي هذا الجدل عقب قمة عقدها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يومي 15 و16 فبراير الماضي، مع قادة دول الساحل الإفريقي الخمس : بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر في العاصمة التشادية نجامينا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً