“خطة الرباط” تقترب من هدفها..إنسحاب آخر من سباق رئاسة الـ”كاف”



أعلن أحمد ولد يحيى رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم انسحابه من سبق المنافسة على رئاسة الاتحاد الافريقي “كاف” تنفيذا لما جاء في الخطة التي رسمها جياني انفانتينو رئيس “فيفا” المعروفة إعلاميا بـ”بروتوكول الرباط”.

وأكد ولد يحيى خروجه من السباق عبر بيان مطول نشره في حسابه الرسمي بموقع “تويتر” مرفقا بوسم “جميعا من أجل كرة القدم الإفريقية”.

 

وقبله قرر كل من جاك أنوما الرئيس الفخري للاتحاد الإيفواري والسنغالي أوجاستين سينجور الانسحاب لفسح الطريق أمام المرشح الجنوب إفريقي لبلوغ منصب الرئاسة.

 

ويقضي “بروتوكول الرباط” بتولي الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي رئاسة الـ”كاف” للأربع سنوات المقبلة، على أن يكون السنغالي سينجور نائبه الأول والموريتاني ولد يحيى نائبه الثاني فيما سيتم تعيين الإيفواري أنوما مستشارا خاصا للرئيس.

 

بعد اقتناع هؤلاء المترشحين بما ينص عليه البروتوكول سيتم تنصيب موتسيبي رئيسا للاتحاد الافريقي لكرة القدم بالتزكية يوم 12 مارس في الجمع العام الذي تحتضنه العاصمة الرباط.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً