القرض الفلاحي للمغرب يواكب ديناميكية الجيل الأخضر ويطلق منتوجا جديدا



أطلق القرض الفلاحي للمغرب منتوجا جديدا « تسبيق على إعانة صندوق التنمية الفلاحية »، في إطار التعبئة الدائمة للقرض الفلاحي للمغرب إلى جانب الفاعلين في القطاع الفلاحي، وتبعا لسلسلة اللقاءات المنظمة مع مختلف الفيدراليات البيمهنية الفلاحية، وكذلك المناظرة التي نظمت من طرف البنك يوم 23مارس 2021 حول مواكبة الجيل الأخضر 2020-2030.

منتوج «التسبيق على إعانة صندوق التنمية الفلاحية » هو نتيجة تشاور عميق بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والقرض الفلاحي للمغرب و قد شكل محط اتفاقية شراكة تم توقيعها بين الطرفين.

«التسبيق على إعانة صندوق التنمية الفلاحية» عبارة عن تسبيق يمنح على أساس قرار دعم من صندوق التنمية الفلاحية، وهو يمكن الفلاحين المستفيدين من دعم صندوق التنمية الفلاحية من التوفر على سيولة فورية في انتظار الصرف الفعلي للدعم المخصص لهم.

ويشكل صندوق التنمية الفلاحية آلية أساسية في تنفيذ الاستراتيجية الفلاحية الوطنية ورافعة للاستثمار تساهم في تحسين دخل الفلاحين والازدهار العام للاقتصاد المغربي. ومن خلال هذا المنتوج الجديد، يتوخى القرض الفلاحي للمغرب مساندة صندوق التنمية الفلاحية في الاضطلاع بالدور الأساسي المنوط به كمشجع للاستثمار الخاص في القطاع الفلاحي.

يمكن أن تصل تغطية التسبيق الذي يخوله هذا المنتوج إلى 90 % من مبلغ قرار الدعم الممنوح من طرف الدولة. ويمنح القرض الفلاحي للمغرب «التسبيق على إعانة صندوق التنمية الفلاحية» بنسبة 3.5 %، مؤكدا بذلك انخراطه الفعلي في تنمية جميع الفاعلين في سلاسل القيمة والتزامه القوي بمواكبة تنفيذ استراتيجية الجيل الأخضر وانخراطه الكامل في الديناميكية التي خلقتها.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً