الحاجة الحمداوية تفارق الحياة



توفيت الفنانة الحاجة الحمداوية بالمستشفى الجامعي الدولي الشيخ زايد بالرباط في وضعية صحية وُصفت بالحرجة بعد أن نقلت إليه جراء تدهور حالتها الصحية.

 

وكانت خديجة سخير، والدة المغنية زينة عويطة، قد طلبت من الجمهور الدعاء لها لتجاوز وعكتها، مشيرة إلى أنّ الحمداوية كانت تتردد بين الفينة والأخرى على المستشفى ومنذ شهور من أجل تزويد جسمها بالدم.

 

وأوضحت أنّ حالتها تدهورت وازدادت سوءا يوم الخميس الماضي، ما دفع الطاقم الطبي إلى توجيهها إلى قسم الإنعاش بسبب خطورة حالتها، قبل أن يقرّوا بالقول إنّ نسب شفائها تبقى ضئيلة وصعبة، إلى أن تم إعلان وفاتها في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين.

 

وتعد الحاجة الحمداوية إحدى العلامات الفارقة في تاريخ الفن الشعبي المغربي، حيث ارتبط اسمها بشكل وثيق بفن العيطة منذ ستينيات القرن الماضي.

 

وقدمت الراحلة على مدى تاريخها الفني الطويل العديد من الأغاني الناجحة، من قبيل (دابا يجي دابا)، و(هزو بينا لعلام) و(ماما حياني)، و(منين أنا منين انتا).

 

وسيوارى جثمان الفقيدة الثرى بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء.

 

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً