اصطدم برفض قاطع فانسحب..وفد للجمارك الجزائرية يعترض على نشر خريطة المغرب كاملة



انسحب الوفد الجزائري المشارك في الاجتماع الاقليمي لمدراء عموم الجمارك لمنطقة شمال افريقيا والشرق الأدنى والأوسط، من اشغال الدورة، اعتراضا على نشر خريطة المملكة المغربية كاملة بصحرائها دون الخط الفاصل كما تريده الجزائر.

 

وأوضح بيان أن المدير العام للجمارك الجزائرية “سجل قبل بداية أشغال الدورة التي انعقدت الاحد الماضي، تدخلا رسميا عبر من خلاله عن الرفض القاطع للوفد الجزائري لمحتوى الوثائق المدرجة من طرف المكتب الجهوي للاتصال المكلف بالاستعلامات لشمال افريقيا الكائن مقره بالمغرب، ضمن اشغال الاجتماع والتي تضمنت عددا من الخرائط غير الشرعية، تظهر ضم تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية لإقليم المغرب، وهذا ما يتنافى مع الشرعية الدولية وقرارات وتوصيات الامم المتحدة ذات الصلة”، وفق نص البيان.

 

وطلب المدير العام للجمارك الجزائرية من رئيس الدورة “السحب الفوري لهذه الخرائط وكذا كل مستند واعلان أو وثيقة سواء كانت ورقية أو رقمية”، لكن طلبه قوبل بالرفض القاطع، فانسحب الوفد من الاجتماع الاقليمي.

 

يذكر أن أشغال الاجتماع الاقليمي لمدراء عموم الجمارك رقم 53 لمنطقة شمال افريقيا والشرق الأدنى والأوسط، انطلقت صبيحة يوم الاحد عن بعد، برئاسة نائب رئيس المنظمة العالمية للجمارك، الممثل الإقليمي لمنطقة شمال افريقيا والشرق الأدنى والأوسط (مدير عام الجمارك الأردنية) وبمشاركة الأمين العام للمنظمة العالمية للجمارك والمدراء العامون للجمارك للدول العربية الاعضاء.

 

ويندرج هذا الاجتماع ضمن الاجتماعات الدورية لمنطقة شمال افريقيا والشرق الأدنى والأوسط التابعة للمنظمة العالمية للجمارك.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. الهبال فيه وفية
    مرات تقول الجزائر المقاطعة الفرنسية التانية انها ليست طرفا في النزاع ومرات اكثر تتدخل فيما لايعنيها ليعلم العالم بأسره انها من يملك زمام نزاع في الصحراء المغربية
    لست سياسيا
    لكن الجزأئر تستغفل العالم وعلى نفسها جنت براقش
    لك يوم يا جزائر ستتجزئين إلى دويلات والجيران سبعينون الغرب على ذلك لأن اطماعك أفسدت سبع جار

  2. ابراهيم

    هذا المدير اراد أن يُظهر للجنيرالات أنه ذكي زأنه تفطن وحرص على أن لا يقع في الخطأ الذي وقع فيه زطشي ولكنه لم يدرك أنه فعل أكثر مما فعله زطشي وهو انه سجل رسميا وكتابيا عن رفض الوفد للخريطة مما يعد دليل قاطع أن الجزائر هي الطرف الرئيسي في النزاع وليست جبهة الصنادلية

اترك تعليق


إقرأ أيضاً