إطلاق نار في مدرسة ثانوية بالولايات المتحدة ومقتل شخص وإصابة شرطي



موقع الحادث
Reuters

قتل شخص على الأقل وأصيب شرطي بجروح إثر إطلاق نار في مدرسة ثانوية بمدينة نوكسفيل في ولاية تينيسي الأمريكية.

وأعلنت الشرطة عبر فيسبوك أنها "استجابت لاستغاثة من وجود شخص مسلح داخل مدرسة. ووقع تبادل لإطلاق النار فور وصول الشرطة مما أسفر عن إصابة شرطي بطلق ناري ونقله إلى المستشفى". كما أعلنت مقتل شخص في مكان الحادث واعتقال آخر رهن التحقيق.

ووقع الحادث في الساعة الثالثة والربع من بعد ظهر يوم الإثنين بالتوقيت المحلي، في مدرسة "أوستن إيست ماغنت" في شرق المدينة.

ويبدو أن إصابة الشرطي غير خطرة، إذ قالت عمدة المدينة إنديانا كيناكون في تصريح لشبكة سي بي أس، إنه "غير فاقد للوعي وهو بحال جيدة".

وكانت الشرطة قد أعلنت في وقت سابق عبر تويتر أنها تلقت بلاغاً حول وقوع عدة ضحايا، من بينهم عنصر في الشرطة، وقالت إن "التحقيق لا يزال جارياً".

ولم يتعرف المحققون بداية على هوية مطلق النار أو على هوية الضحية. ولم يعرف على الفور أيضاً إن كان الضحية أو المشتبه به، من طلاب المدرسة.

ونقلت وسائل إعلام محلية صورا لانتشار عناصر الشرطة وفرق الإطفاء حول مبنى المدرسة.

وأعلن لاحقاً المشرف على مدارس مقاطعة نوكسفيل، بوب توماس على تويتر، عن تأمين مبنى المدرسة وإرسال الطلاب إلى منازلهم.

وأفادت القناة العاشرة المحلية عن وضع المدرسة تحت حالة "الإغلاق التام"، وطُلب من الأهالي الابتعاد عن مبنى المدرسة.

وسجلت الولايات المتحدة عددا من حوادث إطلاق النار منذ مارس/آذار الماضي.

وأطلق رجل النار الأسبوع الماضي داخل مصنع للخزائن حيث يعمل، وتسبب بمقتل شخص وجرح ستة آخرين قبل اعتقاله.

وقتل ثمانية أشخاص في مركز صحي في أتلانتا، وعشرة أشخاص في محال تجاري سوبر ماركت في مدينة بولدر في كولورادو.

مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً